الأمم المتحدة: تطهير الألغام أساسي للسلام والتنمية

استماع /

ذكرت دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام أن تطهير الألغام الأرضية وغيرها من الذخائر المنفجرة في المناطق المتضررة بالصراع هو خطوة حاسمة تمهد لنشر قوات حفظ السلام الدولية وعمال الإغاثة.

وذكرت الدائرة أن المتطوعين، ومن بينهم النساء، يخاطرون بحياتهم في مناطق الصراع مثل أفغانستان لإزالة الألغام وتوعية العامة بمخاطرها.

وأكدت أغنيس ماركايو مديرة دائرة الألغام الحاجة إلى بذل مزيد من الجهد الدولي للمساعدة في إزالة الألغام وتمكين الناس في مناطق الصراعات من الحياة والعمل بدون خوف.

وأضافت في مؤتمر صحفي في جنيف:

"لا يوجد استقرار أو أمن في بلد أو بناء سلام في أي مكان إلا إذا عولجت مسألة الألغام. لماذا؟ لأن عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة والمساعدات الإنسانية لا يمكن أن تنتشر بدون معرفة طبيعة ونطاق التلوث بالألغام."

وأفادت الدائرة بأن أربعة آلاف وثلاثمائة شخص على الأقل وقعوا ضحية للألغام الأرضية وغيرها من مخلفات الحروب خلال العام الماضي وفق تقديرات الحملة الدولية لحظر الألغام.

ورغم أن عدد الألغام الأرضية في العالم يبقى غير معلوم إلا أن الأمم المتحدة تقدر أن تسعا وخمسين دولة متضررة بشكل أو بآخر بالألغام وغيرها من المخلفات المتفجرة من الحروب.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31