الأمين العام يتطرق إلى قضيتي مالي وسوريا مع أمير موناكو ويستعرض جهود الإمارة نحو اقتصاد اخضر

استماع /

في زيارة له لمتحف العلوم البحرية في إمارة موناكو، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن هذا البلد الصغير الذي يقطنه ستة وثلاثون ألف شخص، ويعيش فيه أكثر من مئة وعشرين جنسية مختلفة، هو الأمر الذي يمكن البلد من قيادة عالم مستدام في القرن الحادي والعشرين.

كما أشاد بان كي مون أيضا بسياسات موناكو الذكية لتشجيع السيارات الكهربائية التي تحدد معالم الطريق نحو اقتصاد منخفض الكربون.

وضمن جولته التي تستمر يومين، قام السيد بان بلقاء الأمير ألبرت، حيث بحث معه التطورات في سوريا ومالي، كما ناقشا التنمية المستدامة والأهداف الإنمائية للألفية.

وعن جدول أعماله في جولته الأوروبية، قال نائب المتحدث باسم الأمين العام، ادواردو ديل بويي:

"غدا، سيواصل الأمين العام الاجتماع مع المسؤولين الحكوميين في موناكو حيث يعتزم التحدث إلى الصحفيين قبل مغادرته متوجها إلى مدريد. كما سيزور مختبرا تديره الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الإمارة. وسيعقد الأمين العام لقاءات مع المسؤولين الإسبان في مدريد، بما في ذلك ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، كما سيحضر اجتماعا لمجلس الرؤساء التنفيذيين، والذي يجمع بين القيادة العليا لنظام الأمم المتحدة الأوسع".

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930