مجلس الأمن يبحث الوضع في مالي

استماع /

من الأرشيف

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة حول مالي استمع خلالها إلى إفادة من جيفري فيلتمان وكيل الأمين العام للشئون السياسية حول آخر التطورات فيها واستجابة الأمم المتحدة للتصدي للأزمة ومساعدة مالي على استعادة الأمن والاستقرار في أعقاب انقلاب مارس آذار من العام الماضي.

وقال فيلتمان إن الأمين العام اقترح خيارين لانخراط الأمم المتحدة في مالي:

"وفق أي من الخيارين ستركز الأمم المتحدة بشكل قوي على الأبعاد السياسية المرتبطة بخلق الظروف الملائمة للانتخابات والمصالحة. الخيار الأول ينطوي على وجود سياسي متعدد الأبعاد للأمم المتحدة يعمل مع القوة العسكرية الخاضعة لقيادة أفريقية (أفيمسا). ستواصل الأمم المتحدة أنشطتها السياسية وفي مجال حقوق الإنسان في إطار بعثة سياسية معززة."

أما الخيار الثاني فيتمثل في إنشاء بعثة متكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار تابعة للأمم المتحدة في إطار الفصل السابع من الميثاق إلى جانب قوة موازية.

وبالإضافة إلى الولاية السياسية ستقوم البعثة بمهام مرتبطة بتحقيق الأمن والاستقرار وحماية المدنيين وتوفير ظروف توصيل المساعدات الإنسانية.

وأكد جيفري فيلتمان أن الأمين العام ملتزم باستخدام الأدوات التي تمتلكها الأمم المتحدة لتعزيز الاستقرار طويل الأمد والنمو الاقتصادي في مالي من خلال عملية يقودها الماليون أنفسهم.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930