اليونيسف ترحب بإقرار معاهدة تجارة الأسلحة كخطوة حاسمة في سبيل حماية الطفل

استماع /

رحبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف بإقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لمعاهدة تجارة الأسلحة باعتبارها خطوة حاسمة في سبيل حماية الطفل من خلال تنظيم نقل الأسلحة من بلد إلى آخر.

وقد سمح انعدام الرقابة العالمية المنظمة لتجارة الأسلحة بإساءة استخدام الأسلحة إلى حد كبير، مما أدى إلى قتل المدنيين وتشويههم على نطاق واسع.

وقالت سوزان بيسيل، رئيسة شعبة حماية الطفل باليونيسف في نيويورك إن الأمر مشجع للغاية أن المعاهدة تشير إشارة محددة إلى الأطفال والنساء.

وأضافت أن معاهدة تجارة الأسلحة تطلب من الدول النظر بشكل صريح إلى المخاطر التي قد يسببها نقل الأسلحة قبل السماح به، حيث إنه قد يسهّل ارتكاب أعمال عنف خطيرة ضد النساء والأطفال. وهذا أمر بالغ الأهمية حيث إن الأسلحة هي الآن أحد الأسباب الرئيسية لوفاة الأطفال واليافعين في العديد من البلدان، بما في ذلك العديد من البلدان التي لا تعاني من حروب.

ووفقا لليونيسف، يتحمل الأطفال التأثيرات المباشرة والعواقب غير المباشرة للإصابات التي قد يتعرضون لها هم أنفسهم أو أفراد أسرهم، بما في ذلك النزوح والفقر والحرمان من التعليم والرعاية الصحية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930