لادسوس يؤكد أهمية قرار مجلس الأمن بشأن الكونغو الديمقراطية

أكد إرفيه لادسوس وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام أهمية القرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي بشأن الكونغو الديمقراطية، للتعامل مع الأزمة التي تواجهها البلاد.

وأضاف للصحفيين:

"إنه قرار مهم للغاية لأنه يعكس الرغبة المشتركة للمجتمع الدولي للمعالجة الشاملة للأسباب الجذرية للدائرة المفرغة الرهيبة التي نشهدها في جمهورية الكونغو الديمقراطية على مدى العقدين الماضيين تقريبا، حيث تؤدي نفس الأسباب كل ثلاث أو أربع سنوات  إلى نفس الآثار."

وأشار لادسوس إلى الاتفاق الإطاري للسلام والأمن والتعاون لجمهورية الكونغو الديمقراطية والمنطقة الذي أطلقه الأمين العام ووقع في أديس أبابا في فبراير شباط.

وقال لادسوس إن إحدى أدوات تحقيق التقدم  في هذا المجال تتمثل في قرار مجلس الأمن بالتصديق على اقتراح الأمين العام بتشكيل لواء للتدخل في إطار بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في الكونغو الديمقراطية.

"هذا أمر جديد أيضا، لأنه يعني للمرة الأولى وجود قدرات لفرض السلام تتضمن القيام بعمليات هجومية مستهدفة سواء لدعم الجيش الكونغولي أو من طرف واحد من أجل تحييد الجماعات المسلحة وهي القوى السلبية التي خلفت معاناة كبيرة على مدى السنين."

وينص قرار المجلس رقم 2098 على أن تضم بعثة الأمم المتحدة لفترة مبدئية لمدة عام لواء للتدخل.

وسيتألف ذلك اللواء من عدة عناصر منها ثلاث كتائب مشاة وكتيبة مدفعية وكتيبة قوات خاصة وسرية استطلاع، وسيكون مقره غوما وسيخضع للقيادة المباشرة لقائد القوة في بعثة حفظ السلام.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31