جونسون: جنوب السودان يحتاج دعما دوليا أكثر من أي وقت مضى

استماع /

قالت هيلدا جونسون الممثلة الخاصة للأمين العام في جنوب السودان إن تحول البلاد إلى دولة مستقرة وقابلة للاستمرار مستمر بوتيرة متفاوتة.

وأضافت، أمام مجلس الأمن الدولي، أن جنوب السودان مازال يواجه تحديات متعددة فيما حقق تقدما في بعض المجالات.

وانتقلت جونسون للحديث عن العلاقات بين جوبا والخرطوم:

"تبقى العلاقات مع السودان متوترة، ولكن الاتفاقات الموقعة في الثامن والثاني عشر والتاسع عشر من مارس آذار حول تطبيق اتفاقات التعاون التي تم التوصل إليها في سبتمبر أيلول قد تحسن بشكل كبير الوضع في الأشهر المقبلة. إن تخفيف بعض تدابير التقشف مع استئناف إنتاج ا لنفط سيساعد بالتأكيد في خلق بيئة ملائمة لتحقيق التقدم على مسار القضايا السياسية والأمنية المهمة الأخرى."

واستعرضت هيلدا جونسون، في إفادتها عن الوضع في جنوب السودان، التحديات الأمنية الداخلية وخاصة العنف بين المجتمعات في عدد من المناطق وأنشطة الجماعات المسلحة في جونقلي وولايتي أعالي النيل والوحدة.

وقالت جونسون إن للعنف وعدم استقرار في جنوب السودان جذورا عميقة، مشيرة إلى انتشار العداوات التاريخية والانقسامات القديمة والصراعات على السلطة.

ورحبت رئيسة بعثة الأمم المتحدة بمبادرة الحكومة بإطلاق عملية المصالحة الوطنية، مشددة على ضرورة أن تكون تلك العملية جامعة ومملوكة من الأطراف المعنية.

وبالنسبة للوضع الأمني في جنوب السودان، قالت جونسون إنه مازال يمثل تحديا مشيرة إلى التدفق المستمر للاجئين من جنوب كردفان والنيل الأزرق بالسودان.

واختتمت هيلدا جونسون كلمتها بالتأكيد على أن جنوب السودان يحتاج إلى الدعم الدولي المستمر أكثر من أي وقت مضى.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031