كوبلر يحذر من امتداد العنف من سوريا إلى العراق

استماع /

قال الممثل الخاص للأمين العام في العراق مارتن كوبلر إن العراق يواجه مجموعة معقدة من المشاكل المترابطة منها الاحتمال الحقيقي لامتداد العنف إليه من سوريا.

وفي الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي عن العراق أضاف كوبلر قائلا إن زعزعة الاستقرار الناجم عن ذلك الصراع في سوريا قد يغذي التحديات السياسية والأمنية التي يواجهها العراق:

"منذ ديسمبر الماضي تظاهر عشرات الآلاف في الأقاليم الغربية بالعراق للإعراب عن مظالمهم. تتمركز مطالبهم حول قضايا حقوق الإنسان والحصول  على الخدمات الأساسية، إنهم يشعرون بأنهم منعزلون وغير آمنين."

وقال كوبلر إن الأعمال الإرهابية أدت إلى مقتل نحو ألف وثلاثمائة مدني وإصابة أكثر من ثلاثة آلاف شخص في الفترة بين نوفمبر تشرين الثاني وحتى فبراير شباط من العام الحالي.

وأضاف أن الإرهابيين يسعون لإشعال الصراع الطائفي وإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء للاستقرار الوليد بالعراق.

"أدنت هذه الأعمال بأشد العبارات، وقمت بدعوة جميع قادة العراق والسلطات الدينية إلى الوقوف في صف واحد لوقف نزيف الدماء."

كما تطرق كوبلر، في إفادته أمام مجلس الأمن، إلى العلاقة المتوترة بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان.

وقال إن قضية كركوك مازالت نقطة ساخنة في العلاقات العربية الكردية، مشيرا إلى وقوع سلسلة هجمات في يناير كانون الثاني أدت إلى مقتل ستة وعشرين شخصا وإصابة مائة وتسعين بجراح.

وشجع رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق إجراء المحادثات بين الجيش العراقي وقوات البشمركة الكردية حول مواصلة الانسحاب وإعادة نشر القوات.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930