الأمم المتحدة تعتزم التحقيق في احتمال استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا

استماع /

قرر أمين عام الأمم المتحدة إجراء تحقيق بشأن احتمال استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا بعد الهجوم الذي نفذ قبل أيام في حلب.

التفاصيل في التقرير التالي.

"تلقيت طلبا رسميا من السلطات السورية تشكيل بعثة متخصصة ومحايدة ومستقلة للتحقيق في الادعاء باستخدام أسلحة كيماوية."

الأمين العام بان كي مون تحدث في الصباح الباكر للصحفيين بمكتبه عن قراره بتشكيل بعثة للتحقيق في احتمال استخدام سلاح كيماوي في الهجوم الذي نفذ ببلدة خان العسل في حلب.

"إذا طلبت مني إحدى الدول الأعضاء فإنني مخول بالنظر في إجراء تحقيق حول الادعاء باستخدامات الأسلحة الكيماوية والبيولوجية والسامة وفقا لقرار الجمعية العامة الصادر عام 1987 وتأكيدا لقرار مجلس الأمن رقم 620 لعام 1988. ومع أخذ ذلك الأمر بعين الاعتبار أود أن أعلن أنني قررت إجراء تحقيق للأمم المتحدة حول احتمال استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا."

وكان السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري قد أعلن طلب الحكومة، متهما ما وصفها بجماعات إرهابية باستخدام السلاح الكيماوي.

"الحكومة السورية توجهت بطلب إلى الأمين العام بان كي مون لتشكيل بعثة فنية متخصصة مستقلة وحيادية للتحقيق في الحادث المأساوي الذي استخدمت فيه الجماعات الإرهابية المسلحة في سوريا السلاح الكيماوي ضد المدنيين في بلدة خان العسل في حلب."

ويعمل كبار مستشاري الأمين العام حاليا لتحديد أساليب عمل البعثة بالتنسيق المقرب مع الجهات المعنية بما فيها منظمتا حظر الأسلحة الكيماوية والصحة العالمية.

ويتضمن هذا العمل تحديد قضايا مفصلة مثل ولاية البعثة وتشكيلها وشروط عملها بما فيها السلامة والأمن.

وفي كلمته قال بان كي مون إن الصراع الممتد لعامين أغرق سوريا في فوضى شديدة مصحوبة بعواقب رهيبة على الشعب السوري:

"فيما يزداد الوضع سوءا يزيد قلق المجتمع الدولي على سلامة وأمن مخزون الأسلحة الكيماوية بالإضافة إلى استخدامها المحتمل من قبل كل الأطراف. لقد قلت مرارا إن استخدام تلك الأسلحة من أي طرف تحت أية ظروف سيمثل جريمة مشينة، ويجب محاسبة أي مسئول عن ذلك. وقد أكدت على المسئولية الرئيسية للحكومة السورية لضمان سلامة وأمن مثل تلك الأسلحة أو المواد."

وأعرب بان عن أمله في أن تسهم البعثة في ضمان سلامة وأمن مخزون الأسلحة الكيماوية في سوريا. وبالإضافة إلى الحادثة التي وقعت في حلب أشار الأمين العام إلى وجود ادعاءات أخرى لحوادث مشابهة أفادت فيها التقارير باستخدام الأسلحة الكيماوية.

وأكد أمين عام الأمم المتحدة أهمية تعاون جميع الأطراف مع بعثة التحقيق، مشددا على السماح لها بالوصول غير المقيد لكافة المناطق والمواقع.

ومرة أخرى أكد بان أن الخيار الوحيد لسوريا يتمثل في الحل السياسي:

"إن فظائع العامين الماضيين تثبت بما لا يدع مجالا للشكل أن الحل العسكري في سوريا يؤدي إلى تفكك سوريا. أدعو المجتمع الإقليمي والدولي إلى الاتحاد ودعم جهود الممثل الخاص المشترك الأخضر الإبراهيمي لمساعدة الشعب السوري للتوصل إلى حل سياسي."

وقال بان إن العمل على تشكيل البعثة لن ينتهي بين ليلة وضحاها، ولكنه أكد عزمه على بدء التحقيق بأسرع وقت ممكن من الناحية العملية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031