بيليه: لجنة نيبال يجب ألا تمنح العفو لمرتكبي الانتهاكات الجسيمة

استماع /

أعربت نافي بيليه المفوضة السامية لحقوق الإنسان، اليوم، الأربعاء عن أسفها العميق لإقرار حكومة نيبال مرسوم إنشاء لجنة الحقيقة والمصالحة التي تتمتع بسلطة العفو عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

بيليه حثت الحكومة النيبالية بشدة على تصحيح هذا الأمر وغيره من الأحكام التي من شأنها أن تنتهك المعايير الدولية.

وقالت بيليه في بيان لها إن العفو عن الانتهاكات الجسيمة لن ينتهك فقط المبادئ الأساسية بموجب القانون الدولي، ولكن من شأنه أيضا أن يضعف الأساس لتحقيق سلام حقيقي ودائم في نيبال، موضحة أن العفو عن الذين ارتكبوا انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان سينكر حق آلاف النيباليين في معرفة الحقيقة والحصول على العدالة.

وكان مرسوم اللجنة  قد أقر الأسبوع الماضي لإنشاء لجنة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت أثناء النزاع( 1996-2006 ) في نيبال. وقد قتل ما لا يقل عن 13،000 شخص، وهناك  أكثر من 1300 شخص في عداد المفقودين منذ تلك الفترة.

والأمر الذي يبدو مريبا بشكل خاص، كما أوضحت بيليه في بيانها، هو وضع نص المرسوم وتمريره بشكل سري، دون التشاور مع المجتمع المدني والضحايا وأسر الضحايا أو حتى مؤسسات حقوق الإنسان الوطنية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930