الأمم المتحدة تحتفل باليوم الدولي الأول للسعادة

في الاحتفال باليوم الدولي الأول للسعادة دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى تعزيز الالتزام بتحقيق التنمية البشرية الشاملة والمستدامة، ومد يد المساعدة للآخرين.

وقال بان، في رسالته، إن بلوغ السعادة هو غاية الجهد الذي يبذله البشر في كل بقاع العالم في سعيهم إلى العيش في جو يمنحهم الشعور بالسعادة ويتيح لهم تحقيق مطامحهم بمنأى عن الخوف والفاقة وفي وئام مع الطبيعة.

ولكنه قال إن الأسباب الأساسية المفضية إلى الرفاه المادي مازالت بعيدة المنال للكثيرين ممن يعيشون في فقر مدقع، فيما تواجه أعداد هائلة من الناس سلسلة متواصلة من التهديدات.

دفعت تلك التحديات الدول الأعضاء في مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في ريو الذي عقد العام الماضي إلى الاتفاق على ضرورة اعتماد نهج متوازن لتحقيق التنمية المستدامة.

وأكدت الدول على ضرورة أن يقوم هذا النهج على ركائز التنمية الثلاث وهي النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية وحماية البيئة.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت قرارا في عام 2012 لتخصيص العشرين من مارس آذار من كل عام ليكون يوما دوليا للسعادة اعترافا بأهمية السعي للسعادة أثناء تحديد أطر السياسة العامة وضرورة اتباع نهج أكثر شمولا وإنصافا وتوازنا تجاه النمو الاقتصادي في سبيل تحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر وتوفير الرفاه لجميع الشعوب.

ودعت الجمعية العامة الدول الأعضاء ومؤسسات الأمم المتحدة ومختلف الجهات إلى الاحتفال باليوم الدولي للسعادة بطريقة مناسبة والاضطلاع بأنشطة مختلفة لتثقيف الجمهور وتوعيته بشأن اليوم الدولي للسعادة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031