برنامج الأغذية العالمي يقدم المساعدات الغذائية للنازحين الجدد في سوريا نتيجة للمعارك في محافظة الرقة

استماع /

أفاد برنامج الأغذية العالمي بأن تزايد القتال في محافظة الرقة بشمال شرق سوريا قد أدى إلى موجة جديدة من النزوح، فرت خلالها أكثر من عشرين ألف أسرة من ديارها إلى محافظة دير الزور.

وقد أرسل برنامج الأغذية العالمي ثلاث شاحنات محملة بالمواد الغذائية لنحو عشرين ألف شخص خلال الأيام الثلاثة الماضية ليتم توزيعها على الأسر النازحة في الملاجئ العامة في دير الزور.

وأشار البرنامج أيضا إلى أن خمس شاحنات أخرى بدأ تحميلها يوم الجمعة بالمزيد من المواد الغذائية ليتم إرسالها لتلبية الاحتياجات الملحة للأسر النازحة.

ولكن وفقا للمتحدثة باسم البرنامج، إليزابيث بيرز، فإن عملية توزيع المساعدات داخل سوريا ليست بالعملية السهلة. وقالت:

"هناك أماكن يكون الوصول إليها أسهل من أماكن أخرى. والأمر يتوقف على الوضع الأمني. فبعض الأماكن يكون الوصول إليها أكثر صعوبة. أعتقد أن أكبر المناطق التي نواجه فيها صعوبات هي تلك المحيطة بمحافظة الحسكة، في شمال شرق سوريا أيضا".

وقد تمكن برنامج الأغذية العالمي من الوصول بمساعداته إلى مليون وسبعمائة ألف شخص داخل سوريا خلال شهر شباط/فبراير الماضي، ويسعى البرنامج إلى تقديم مساعداته إلى مليوني شخص خلال الشهر الحالي.

ومع تجاوز عدد اللاجئين السوريين لحاجز المليون هذا الأسبوع، يعمل البرنامج على تكثيف عمليات الاستجابة للأزمة السورية للوفاء بالاحتياجات الغذائية لثمانمائة ألف شخص في دول الجوار خلال الشهر الحالي.

كما بدأ البرنامج مشروعا للتغذية المدرسية في مخيم الزعتري بالأردن، حيث يتلقى أبناء اللاجئين أطعمة مغذية وصحية أثناء الدوام في المدرسة التي تمت إقامتها في المخيم.

وفي تركيا، أطلق برنامج الأغذية العالمي هذا الأسبوع برنامج بطاقات الغذاء في مخيم حران لمساعدة اثني عشر ألف لاجئ سوري. وتسمح هذه البطاقات للمواطنين بشراء المواد الغذائية الطازجة وطهي الوجبات التي يرغبون فيها.

وبذلك يرتفع عدد السوريين الذي يحصلون على مساعدات برنامج الأغذية العالمي في تركيا إلى ستة وثلاثين ألف شخص.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930