خبير أممي يؤكد العلاقة المترابطة بين البيئة وحقوق الإنسان والتزام الدول بحمايتهما

استماع /

أكد جون نوكس، الخبير المستقل المعني بحقوق الإنسان والبيئة، على العلاقة المترابطة بين حقوق الإنسان والبيئة، فالبيئة الصحية مهمة بشكل أساسي في التمتع بحقوق الإنسان كما أن ممارسة حقوق الإنسان أمر ضروري من أجل بيئة صحية.

وأضاف في كلمته التي استعرض فيها نتائج تقريره السنوي، أمام مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف: 

"بناء على طلب من مجلس حقوق الإنسان، درس مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان آثار تغير المناخ على حقوق الإنسان. ووجدت الدراسة أن تغير المناخ يشكل تهديدا مباشرا وغير مباشر لكثير من الحقوق، بما في ذلك: الحق في الحياة والغذاء نتيجة لأحداث الطقس المتطرفة، والحق في المياه نتيجة لذوبان الأنهار الجليدية وتقلص الغطاء الثلجي، والحق في التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه نتيجة لسوء التغذية وأحوال الطقس المتطرفة وتزايد حالات الملاريا وغيرها من الأمراض التي تنتشر في درجات الحرارة العالية. كما لاحظت الدراسة أن ارتفاع منسوب مياه البحر الناجم عن ظاهرة الاحتباس الحراري يهدد وجود الدول الجزرية الصغيرة، مما يترتب عليه آثار على الحق في تقرير المصير، فضلا عن مجموعة كاملة من حقوق الأفراد التي تعتمد على الدولة في حمايتها. " 

كما حدد تقرير السيد نوكس الكثير من القضايا التي تحتاج إلى معالجة من بينها، تلك المتعلقة بالضرر البيئي العالمي والعابر للحدود، مثل تغير المناخ؛ والجهات الفاعلة من غير الدول مثل الشركات متعددة الجنسيات، والفئات الضعيفة، بمن فيهم الأطفال، والمشردون والشعوب الأصلية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930