الأمين العام والإبراهيمي يعربان عن الإحباط لعدم توافق المجتمع بشأن سوريا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الخاص المشترك المعني بسوريا عن الإحباط العميق إزاء فشل المجتمع الدولي في الاتحاد من أجل العمل لإنهاء الصراع في سوريا.

وقد أدت الأزمة في سوريا إلى مقتل أكثر من سبعين ألف شخص وأسفرت عن عمليات نزوح هائلة داخل البلاد وعبر حدودها.
وخلال لقائهما في سويسرا شدد بان كي مون والأخضر الإبراهيمي على ضرورة اتحاد المجتمع الدولي بهذا الشأن.

وأعرب بان والإبراهيمي عن الأسف لأن قوات الحكومة والمعارضة أصبحت بشكل متزايد غير مبالية بحياة الناس، وشددا على أهمية المحاسبة على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

كما أكد المسئولان قناعتهما بضرورة أن يواصل المجتمع الدولي تركيزه على السعي إلى التوصل إلى حل سياسي الذي يعد أفضل أمل للوصول إلى سوريا سلمية وديموقراطية تحمي حقوق كل مجتمعاتها.

وقد تناول اجتماع الأمين العام والممثل الخاص المشترك أيضا التصريحات الأخيرة من الحكومة والمعارضة والتي تشير إلى استعدادهما للانخراط في الحوار.
وأكدت الأمم المتحدة استعدادها لتيسير إجراء حوار، وفق جدول متفق عليه، بين وفد قوي وممثل للمعارضة ووفد ذي مصداقية ويتمتع بالصلاحيات من الحكومة السورية.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031