اليونسيف تشير إلى تضرر أكثر من أربعين بالمائة من المدارس في ليبيا منذ الثورة في البلاد

استماع /

أشار تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الليبية إلى أن قرابة أربعين بالمائة من المدارس في ليبيا قد تضررت أثناء أحداث ثورة عام 2011.

وقد تم التوصل لهذه النتائج من خلال برنامج وطني لتقييم أكثر من أربعة آلاف مدرسة، تم انجازه حديثا، ومكن الوزارة ولأول مرة من تكوين نظرة عامة وكاملة عن الوضع الحقيقي لقطاع التعليم في ليبيا.

ووفقا لليونيسف، ارتكزت الدراسة التقييمة على المؤشرات الخاصة بمرافق التعليم، والصرف الصحي ومرافق النظافة ومستلزمات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وحماية وسلامة الطلبة في المحيط التعليمي. و قد تّم استعمال تكنولوجيا تحديد المواقع لإضفاء مزيد من الأبعاد على تحليل المعطيات.

 وفي هذا الشأن، صرّح السيد كارل دي روي ممثّل اليونسيف في ليبيا، بأن المنظمة تشيد بانجازات وزارة التربية والتعليم في هذا الدراسة الواسعة النطاق، والتي بدأت مناقشتها مع بدء عمل بعثة اليونسيف في ليبيا. وقال إن استعمال هذه المعطيات من شأنها أن تساعد على القيام بتدخلات موجهة لصالح هذه المدارس، من شأنها أن تساهم في تحسين المحيط التعليمي لكافة الأطفال في ليبيا بما في ذلك أولئك من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وكانت اليونسيف قد أشارت في بداية عملها في ليبيا في سبتمبر 2011 إلى أنّ أربعين بالمائة من المدارس قد تعرضت لأضرار متفاوتة، وأنّ تلك الموجودة في المناطق الجنوبيّة للبلاد تحتاج للإصلاح وإعادة التأهيل. و تبيّن مؤشرات مرتبطة بجودة التعليم مثل نسبة الطلبة إلى المعلّمين، وحجم الفصول وتوفّر المرافق والمواد التعليميّة أنّ المدارس الموجودة في المناطق الريفيّة هي أكثر حاجة من نظيراتها في المناطق الحضريّة.

 ووجدت الدراسة أن خمسة عشر بالمائة  من المدارس يضطر فيها أكثر من تسعين  تلميذا ما بين الذكور والاناث إلى استعمال مرحاض واحد ومختلط، في حين أنّ ستة عشر  بالمائة من المدارس لا يتوفّر بها الصابون للأطفال لغسل الأيدي، فضلا عن أن مدرسة من كلّ أربع مدارس لا يتوفّر بها الماء الصالح للشراب.

وأضافت الدراسة أنّ نسبة الطلبة إلى المعلّمين تعتبر جيّدة، إلاّ أنّه يوجد نقص كبير في الموظفين الخاصّين بالعناية النفسية وذوي الاحتياجات الخاصة الشيء الذي يجعل توفرهم على درجة كبيرة من الضرورة خاصّة مع الآثار النفسية لأحداث سنة 2011 على الأطفال.

يشار إلى أن الدراسة التقييمية تم انجازها بدعم مالي من حكومات روسيا الإتحادية وأستراليا والسويد وبولونيا والإتحاد الأوروبي.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930