هيلدا جونسون: الاستقرار في ولاية جونغلي على المحك

استماع /

أعربت الممثلة الخاصة للأمين العام إلى جنوب السودان، هيلدا جونسون، عن قلق عميق حيال التطورات الأخيرة في ولاية جونغلي.

وقالت في ختام جولة استغرقت يومين إلى المنطقة إنه إذا لم يتخذ قادة المجتمعات المحلية والسلطات الحكومية إجراءات حاسمة لوقف العنف، فإن الاستقرار في كل أنحاء ولاية جونغلي سيصبح على المحك.  

وأضافت جونسون أن تكرار العنف أمر خطير للغاية، ويمكن أن يعرض كل ما تم تحقيقه حتى الآن من أجل السلام والمصالحة في جونغلي إلى الخطر:

"نود أن نرى بوضوح الاستقرار في ولاية جونغلي. وهي إحدى أكثر القضايا الأساسية التي يمكن للبعثة القيام بها في ظل الظروف الحالية، حتى يتسنى لدورة العنف أن تتوقف، وحتى نمنع دائرة العنف من أن تؤدي إلى مزيد من القتل."

وخلال الزيارة التي قامت بها في وقت سابق هذا الأسبوع إلى والغاك بمقاطعة أكوبو، التقت جونسون مع السلطات المحلية ورؤساء العشائر وقادة المجتمعات المحلية والناجين من الهجوم الأخير الذي وقع في الثامن من شباط/ فبراير في وانغار والذي يعتبر الأخطر من نوعه، وأعربت عن تعازيها لأسر المدنيين الذين فقدوا حياتهم، وغالبيتهم من النساء والأطفال.

ودعت الممثلة الخاصة للأمين العام إلى ضبط النفس وحثت المجتمعات للامتناع عن الانتقام، قائلة إنه إذا لم نجد آذانا صاغية، فستستمر دوامة العنف وسيخسر الجميع.  

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031