الدكتور المعتوق: ما يحدث في سوريا هو مأساة.. إنه كالجحيم

استماع /

قال الدكتور عبد الله المعتوق، مبعوث الأمين العام الخاص للشئون الإنسانية في الكويت، إن ما يحدث في سوريا هو مأساة وأكثر من المأساة، وإنه كالجحيم.

الدكتور المعتوق الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في الكويت، أشار إلى أن الأزمة السورية أدت إلى تشريد أكثر من ستة ملايين نسمة، مليون منهم خارج سوريا، وخمسة ملايين داخل البلاد، وأشار إلى ما لحق بالمستشفيات، وخاصة نقص الأدوية والطبابة، وتدمير وتعطل أكثر من نصف مستشفيات البلاد، كما أشار إلى تعطل عملية التعليم في سوريا، وأن ما يتراوح بين عشرين وثلاثين في المائة من المدارس قد تعطل، كما تحولت بعض المدارس إلى ملاجئ.

وذكر مبعوث الأمين العام أن نحو ستين ألف شخص قد قتلوا، وأن ستين ألفا آخرين قد أختفوا، وأن على المجتمع الدولي بأسره أن يساعد الشعب السوري. وقال إن مؤتمر المانحين لصالح سوريا والذي عقد في الكويت قد نجح نجاحا باهرا فاق التوقعات، بعد أن  تجاوزت حصيلة التعهدات المبلغ المستهدف. وأضاف:

"الآن، الدول المانحة كل تعهد بأن يدفع مبلغا معينا، ولكن كيفية جمع هذه الأموال ومتابعة الدول المانحة لتنفيذها على الواقع، خاصة الآن، في البرد القارس، ووجود الثلوج في هذه المنطقة، ونقص الأدوية، وخاصة فيما يتعلق بالأطفال، سواء في الداخل، أو الخارج، آن الأوان لأن تأتي الدول المانحة بما تعهدت به. وأملنا في الأمم المتحدة، كمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الأنسانية هو حقيقة الاتصال ومتابعة الدول المانحة لتلتزم بما تعهدت، وكذلك التنسيق بين المنظمات غير الحكومية، خاصة، وكما نعرف أن تقريبا أغلب المبلغ الذي أعلن عنه في مؤتمر المانحين هو من الخليج، فيسهل علي متابعة تلك الدول".

وفي رده على أحد الأسئلة، أفاد الدكتور المعتوق بأن التعهدات المقدمة من الكويت والسعودية والإمارات مجتمعة تقدر بتسعمائة مليون دولار.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930