اليونسكو ترصد أكثر من عشرة ملايين دولار لانقاذ التراث الثقافي في مالي

استماع /

اعتمدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، خطة عمل لترميم التراث الثقافي وصون المخطوطات في مالي.

خطة العمل التي تم تبنيها أثناء اجتماع دولي للخبراء نظمته اليونسكو وفرنسا في الثامن عشر من الشهر الجاري في مقر المنظمة بباريس، حددت ثلاث أولويات وهي: إصلاح التراث الثقافي الذي لحقت به أضرار أثناء النزاع، وذلك بدعم فعال من المجتمعات المحلية؛ واتخاذ تدابير من شأنها حماية المخطوطات القديمة المحفوظة في هذه المنطقة؛ وتوفير أنشطة تدريبية لإعادة تهيئة الظروف الملائمة لحفظ وإدارة التراث الثقافي، ولاسيما المخطوطات. وتُقدر التكاليف اللازمة لتنفيذ هذه التدابير بما يقارب احد عشر مليون دولار.

 وتشمل هذه الخطة بوجه خاص، اتخاذ تدابير تخص مواقع التراث العالمي والممتلكات الثقافية التي تحظى بحماية بموجب التشريعات الوطنية. ومن المقرر القيام بأنشطة معينة لمدينة تومبكتو وضريح أسكيا في مدينة غاو ومدينة جيني القديمة ومنحدرات باندياغارا (بلاد الدوغون)، فضلاً عن المتاحف والمواقع وعناصر التراث غير المادي التي تحميها التشريعات الوطنية.

 ومن المقرر أيضاً اتخاذ تدابير ذات طابع عام تخص صون وترقيم المخطوطات، فضلا عن اعتماد خطة لتنفيذ أنشطة تدريبية من أجل تعزيز قدرات صون التراث الثقافي في مالي.

يشار إلى أن المديرة العامة لليونسكو كانت قد قامت بزيارة لمالي بصحبة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مطلع الشهر الجاري، وذلك بعد النداءات المتكررة لليونسكو الداعية إلى صون التراث الثقافي للبلاد، التي تعرضت لخسائر جسيمة جراء النزاع المسلح الذي شهدته البلاد مؤخراً.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930