فاليري اموس: الحكومة السورية رفضت أن يتم تمرير المساعدات الإنسانية عبر الحدود مع تركيا

استماع /

أعلنت فاليري اموس وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة الطارئة، أن الحكومة السورية قد أوضحت أنها لن تسمح بايصال المساعدات الإنسانية إلى البلاد عبر الحدود مع تركيا. 

وكانت وكيلة الأمين العام قد أشارت، في المنتدى الإنساني السابع الذي عقد في جنيف حول سوريا، إلى أن الجزء الشمالي من سوريا يعد مشكلة كبيرة في توصيل امدادات الإغاثة للمحتاجين للمساعدات في البلاد. 

وأضافت السيدة اموس أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لعام 1991 ينص على وجوب الحصول على موافقة سلطات الدولة المعنية لتوزيع المساعدات الإنسانية ضمن  أراضيها، وقالت:

"القرار يجعل من الواضح تماما أنه في حال تقديم المساعدات الإنسانية، عليك الحصول على موافقة البلد المتضرر، وهي الحكومة السورية. لقد أوضحت الحكومة السورية أنها لن تقبل بالسماح للمواد القادمة من الحدود مع تركيا. وبدون قرار جديد من مجلس الأمن، فإن الأمم المتحدة وشركاءها غير قادرين على أن يدخلوا عبر الحدود."

وأكدت اموس أنها قد تقدمت مرارا بطلب للحكومة السورية للسماح بتمرير المساعدات الإنسانية عبر الحدود مع تركيا وقد تم رفض الطلب. وكان آخر طلب من هذا النوع يوم أمس الاثنين ولم يتغير الرد عليه، إذ جاء بالرفض.

ووفقا للأمم المتحدة فإن هناك نحو أربعة ملايين شخص بحاجة للمساعدة الإنسانية داخل سوريا، نصفهم من النازحين داخليا، بينما فر أكثر من ثمانمائة ألف شخص خارج البلاد.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031