يوم للتضامن مع مالي في مقر اليونسكو بباريس

استماع /

تحيي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو، في الثامن عشر من شباط/ فبراير، يوما للتضامن مع مالي في مقر المنظمة بباريس. حيث سيقوم عدد من أصحاب القرار والخبراء من مالي وفرنسا واليونسكو بإعداد خطة عمل لإصلاح تراث مالي الثقافي وصون المخطوطات الثمينة للبلاد.

وسيشمل هذا الحدث سلسلة من العروض والمناقشات بمشاركة برونو مايغا، وزير الثقافة في مالي، وأوريلي فيليبيتي، وزيرة الثقافة في فرنسا، ومديري التراث الثقافي في مالي والمتاحف والمكتبات.

ويأتي هذا الحدث عقب الزيارة التي قامت بها إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بصحبة الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند إلى مالي، وبعد النداءات المتكررة لليونسكو الداعية إلى صون التراث الثقافي للبلاد.

وكانت اليونسكو قد التزمت أيضا بدعم جهود مالي الرامية إلى إصلاح تراثها الذي نالته أضرار جسيمة من قبل جماعات مسلحة احتلت مناطق كثيرة من البلاد في العام الماضي. فأثناء قيام هذه الجماعات باحتلال مدينتي تومبكتو وغاو، ألحق متطرفون أضراراً بمواقع التراث العالمي للبلاد ودمروها. كما أنهم حاولوا تدمير مكتبات البلاد الثمينة.

يشار إلى أن إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو ستقوم بافتتاح هذا اليوم بمشاركة أوريلي فيليبيتي وبرونو مايغا وسولومون جازون مبوزي، رئيس المجموعة الأفريقية في اليونسكو والسفير والمندوب الدائم لزامبيا لدى اليونسكو.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31