مجلس الأمن يبحث تعديل وجود الأمم المتحدة في الصومال

استماع /

قال تايي بروك زيرهون مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية إن فترة التحول التي يمر بها الصومال بما تتضمنه من فرص وتحديات تتطلب تغيير دعم الأمم المتحدة لعملية حفظ السلام هناك.

وقد أوصى الأمين العام، في أحدث تقاريره إلى مجلس الأمن الدولي عن الصومال، بتشكيل بعثة واسعة في مقديشو لتعزيز الدعم لعملية حفظ السلام ولتحقيق الأهداف الإنسانية والتنموية.

وفي الجلسة التي عقدها مجلس الأمن أكدت وزيرة الخارجية الصومالية فوزية يوسف آدم أهمية وجود بعثة متكاملة في مقديشو للمساعدة في تخفيف الوضع الإنساني الصعب في ظل تشريد مئات الآلاف بسبب القتال.

وتحدثت وزيرة الخارجية عن إطار العمل السياسي الذي اعتمدته الحكومة لمعالجة قضايا منها الأمن والحوكمة والعلاقات الخارجية والسيادة وتوفير الخدمات.

"اعتمدت الحكومة الصومالية عدة مبادرات وبرامج قائمة على تلك الأركان. في القطاع الأمني، على سبيل المثال، نجحت القوات الحكومية بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأفريقي في استعادة السيطرة على مناطق جديدة استولت عليها من قبل حركة الشباب. إن الحركة قد ضعفت، وأصبحت قيادتها في حالة من الفوضى. إننا ملتزمون بمواصلة الحرب ضد هذه الآفة حتى يتم تحقيق النصر النهائي."

ودعت آدم مجلس الأمن إلى رفع حظر الأسلحة المفروض على الصومال منذ عشرين عاما، لتتمكن القوات الصومالية المدعومة من قوة الاتحاد الأفريقي من محاربة حركة الشباب وغيرها من الجماعات المسلحة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31