رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة

استماع /

نيويورك، 13 شباط/فبراير 2013

عندما كنت طفلا يافعا يقطن قرية صغيرة نشأ فيها بعد الحرب الكورية، لم نكن نملك الشيء الكثير. ولم يكن لدينا جهاز الهاتف أو التلفزيون.

ولكن كنا نملك شيئا يربطنا بالعالم خارج قريتنا الصغيرة، شيء اسمه المذياع. لقد أسهمت الإذاعة في تفتح عيني وأذني على العالم.

ومنذ اختراع المذياع منذ أكثر من 100 سنة، ما فتئت الإذاعة تلهب شرارة الخيال ... وتمهد الطريق أمام التغيير ... وتعمل بمثابة قناة لمعلومات تتوقف عليها الحياة.

والإذاعة أداة للترفيه والتثقيف والإعلام، ووسيلة للنهوض بالتعبير الديمقراطي وللتأثير في الأفكار.

وسواء كان إرسالها على الموجة القصيرة أو على تضمين التردد أو عن طريق السواتل، تربط الإذاعة الصلة بين الناس أينما كانوا.

وفي حالات النزاع وإبان الأزمات، تعتبر الإذاعة شريان الحياة الساري في عروق المجتمعات الضعيفة.

وهي وسيلة ذات قيمة كبرى وكفاءة عالية من حيث التكلفة في آن واحد.

وقد استعملت الأمم المتحدة الإذاعة، منذ الوهلة الأولى، للوصول إلى شعوب العالم.

وإذاعة الأمم المتحدة تسلط الضوء على جميع المسائل المطروحة في الأمم المتحدة، انطلاقا من مسائل التنمية المستدامة وحماية الطفولة ووصولا إلى مسائل حفظ السلام ومنع النزاعات.

ونحن نفخر بتاريخنا الثري في الإنتاج الإذاعي بلغات كثيرة، وبالطرق الابتكارية التي نستعملها في الإذاعة من أجل إيصال الأنباء إلى العالم وخدمته.

وبمناسبة اليوم العالمي للإذاعة، لنحتفل بما تتيحه الإذاعة من قدرات، ولنعمل سوية حتى يضبط العالم إرسال إذاعته على موجة السلام والتنمية وحقوق الإنسان من أجل الجميع.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31