فرنسا تدعو للمرة الأولى داخل مجلس الأمن إلى إنشاء بعثة لدعم الاستقرار في مالي

استماع /

أكد السفير الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة، جيرار أرو، مرة أخرى على الحاجة إلى نشر مراقبين لحقوق الإنسان في جميع الأراضي التي حررتها القوات الفرنسية - المالية في مالي.

السفير الفرنسي الذي كان يتحدث للصحفيين في المقر الدائم عقب انتهاء مشاورات مجلس الأمن حول الوضع في مالي تطرق أيضا إلى أهمية الدخول في مرحلة المصالحة السياسية على أساس خارطة الطريق التي اعتمدتها الحكومة المالية في نهاية شهر يناير كانون الثاني.

هذا على الصعيدين الإنساني والسياسي. أما فيما يتعلق بالصعيد الأمني، فأعلن أن بلاده وللمرة الأولى تحدثت في مجلس الأمن عن بعثة أممية لدعم الاستقرار في مالي:

"فرنسا، لأول مرة، أثارت في مجلس الأمن احتمال إنشاء عملية لحفظ السلام في مالي عندما تسمح الظروف الأمنية بذلك. عملية حفظ سلم بإدارة الأمم المتحدة تؤمن من جهة استقرار البلاد، ومن جهة أخرى، تسعى إلى المصالحة السياسية. يجب أن تساعد الأمم المتحدة الماليين في إعادة بناء بلدهم ، وهذا يعني التوصل إلى تحقيق اتفاق وطني جديد ليس فقط بين الشمال والجنوب ولكن للبلد بأكمله."

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930