لادسوس: ندرس احتمالات دعوتنا للمساعدة في نشر الاستقرار في سوريا في المستقبل

استماع /

قال إرفيه لادسوس وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام إن الظروف في سوريا قد لا تسمح بنشر بعثة لحفظ السلام في الوقت الراهن، لكن إدارته تستعد لأي احتمال قد يستدعي ذلك.

وأضاف في مؤتمر صحفي في نيويورك:

"إنه وضع قد لا نستطيع في ظله النظر في نشر بعثة حفظ سلام في كل الأوضاع. إن العامل الأمني سيكون رئيسيا بالطبع لأن مستوى العنف مرتفع للغاية. ولكننا لابد أن ندرس السيناريو المحتمل الذي قد تتم دعوتنا فيه للمساعدة في نشر الاستقرار في البلاد ودعم العملية السياسية، وفعل ما يمكن لتوفير الشعور بالأمن لبعض الجماعات التي قد تشعر بالتهديد."

وانتقل لادسوس إلى الحديث عن الوضع في مالي، مشيرا إلى الاجتماع الذي عقد في بروكسيل بين أعضاء مجموعة المتابعة المعنية بمالي ورغبتهم في تحول العملية الدائرة حاليا بالبلاد إلى مهمة لحفظ السلام.

"من الواضح أن ذلك يتطلب دعوة من حكومة مالي، ولكن الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا (إيكواس) وعدد من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة أعربوا عن تأييدهم لنفس الاتجاه. ومن الواضح أيضا أن بعثة حفظ السلام في مالي لا يمكن أن تطور نفسها، في ظل أية ظروف، فالحفاظ على السلام يتطلب وجود السلام، وسيتم تقييم ذلك في ضوء الاعتبارات الأمنية."

وعن بعثة الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام في الكونغو الديموقراطية قال إرفيه لادسوس إن استخدامها للطائرات بدون طيار سيعزز بشكل كبير أنشطتها.

وقال إن تلك الطائرات، التي وصفها بالكاميرات الطائرة، ستستخدم لأغراض الاستطلاع فقط.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031