تراجع عدد الفتيات اللاتي يتعرضن لخطر ختان الإناث

استماع /

أعلنت الأمم المتحدة تناقص عدد الفتيات اللاتي تخضعن لتشويه الأعضاء التناسلية أو ما يعرف بالختان مقارنة بالأجيال السابقة.

ففي دول أفريقيا والشرق الأوسط، التي تتركز فيها تلك الممارسة، خضعت ستة وثلاثون في المائة من الفتيات بين الخامسة عشرة والتاسعة عشرة للختان فيما تقدر النسبة بثلاثة وخمسين في المائة بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين الخامسة والأربعين والتاسعة والأربعين.

وفي اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث قال أنتوني ليك المدير التنفيذي لمنظمة اليونيسيف إن هذا التقدم يؤكد إمكانية إنهاء تلك الممارسة.

وقال باباتوند أوسيتيمن المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان إن تمكين النساء والفتيات هو المدخل لكسر حلقة التمييز والعنف ولتعزيز حماية حقوق الإنسان.

وذكر أن الصندوق واليونيسيف نجحا، من خلال عملهما مع الحكومات والمجتمع المدني، في اتباع منهج حقوقي يحترم الخصوصيات الثقافية للدول من أجل إنهاء الممارسة.

وقد حقق البرنامج المشترك الذي أنشأته اليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان تقدما كبيرا في حماية فتيات الأجيال المقبلة من هذه الممارسة.

وقد أنشئ البرنامج المعني بمحاربة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في عام 2008، ومنذ ذلك الوقت أقلع نحو عشرة آلاف مجتمع محلي في خمس عشرة دولة عن ممارسة ختان الإناث.

وتفيد تقديرات حديثة لليونيسيف بأن مائة وعشرين مليون امرأة وفتاة قد خضعت للختان في الدول التسع والعشرين التي تنتشر فيها الممارسة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930