الإبراهيمي: سوريا تتعرض للتدمير والطرفان يتعاونان في ذلك

استماع /

قال الممثل الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي إن سوريا تتعرض للتدمير شيئا فشيئا وإن الطرفين يتعاونان في ذلك.

وطالب الإبراهيمي مجلس الأمن الدولي بالعمل على مسار حل الأزمة، مشيرا إلى عدم إمكانية تطبيق إعلان جنيف المعتمد في يونيو حزيران من العام الماضي بشكله الحالي.

وأضاف الإبراهيمي أنه اقترح على أعضاء المجلس، خلال المشاورات المغلقة حول سوريا، عددا من الأفكار.

وقال للصحفيين:

"قلت إنه يتعين القيام بعمل من قبل مجلس الأمن، وأشرت إلى بعض الأشياء التي يجب فعلها. يتعين على مجلس الأمن إعادة تأكيد الدعم لاستقلال سوريا وسيادتها وسلامتها الإقليمية وأيضا حقوق كل مواطن في سوريا فيما يتعلق بحقوق الإنسان والكرامة بغض النظر عن الجنس أو الدين أو أي عامل آخر. أيضا في إعلان جنيف هناك عنصر حيوي جدا وهو تشكيل ما سمي بالهيئة الحاكمة التي تعد حكومة انتقالية بكامل السلطات التنفيذية، وأعتقد أن ذلك النص يحتوي على غموض مبدع ذكي، وقد قلت لأعضاء المجلس إنه يجب إزالة هذا الغموض الآن."

وردا على سؤال حول انتهاء مدة مهمته في فبراير شباط وما إذا كان يريد تمديدها أو الاستقالة من منصبه، قال الإبراهيمي.

"لست شخصا انهزاميا، ولا يوجد خيار آخر أمام الأمم المتحدة سوى مواصلة الانخراط في هذه المشكلة سواء ظللت في منصبي أم لا. وبمجرد أن أشعر بأنني عديم الفائدة فلن أبقى لحظة أخرى. إنني لم أكن أريد هذه الوظيفة ولم أبحث عنها ولست محتاجا إليها كعمل، وإذا كنت مستمرا بها فهذا لأنني أشعر، ربما بغباء، بالواجب."

ومن المقرر أن يحضر الإبراهيمي عشاء عمل مع الأعضاء الخمسة دائمي العضوية في مجلس الأمن الدولي يبحثون خلاله الوضع في سوريا.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930