غينغ يشدد على ضرورة زيادة التمويل للمساعدات الإنسانية في سوريا

استماع /

قال جون غينغ مدير العمليات بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية إن الوكالات الإنسانية ستضطر إلى تقليص الحصص الغذائية التي توزعها على مئات الآلاف من السوريين المحتاجين إذا لم تتلق التمويل المطلوب.

ولدى عودته من بعثة إنسانية في سوريا عقد غينغ مؤتمرا صحفيا في نيويورك قال فيه:

"إن الوضع في سوريا، كما نعلم جميعا، يتدهور باستمرار ولا يعني هذا فقط زيادة الاحتياجات وعدد المحتاجين، ولكن يعني أيضا أن الاحتياجات أشد حدة لأن أساليب التكيف تنهار. هناك ما يقدر بمليوني مشرد داخلي، وأربعة ملايين شخص بحاجة إلى المساعدات ولكن هذا الرقم يواصل الارتفاع يوما بعد آخر. إن أكبر جهد في سوريا هو جهد السكان أنفسهم لدعم أخواتهم وإخوانهم في هذا الوقت شديد الصعوبة."

وأضاف غينغ أن وكالات الأمم المتحدة اضطرت خلال الشهرين الماضيين إلى تخفيض القيمة الغذائية للمساعدات التي توزعها بسبب نقص التمويل.

وقال جون غينغ إنه بحث مع المسئولين السوريين مسألة احتجاز  السلطات السورية لثمانية عشر موظفا من العاملين لدى الأمم المتحدة، وأضاف أن الإجراءات السليمة لم تتوفر لأولئك الموظفين وأن البعثة الزائرة لم تتمكن من لقائهم.

وكان هدف مهمة مدراء عمليات الطوارئ في عدد من وكالات الأمم المتحدة التركيز على فجوات العمل والتحديات وإيجاد سبل لتوسيع نطاق الوصول إلى المحتاجين بطريقة أفضل وأسرع.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930