خبراء حقوق الإنسان يطالبون ايران بوقف اعدام خمسة نشطاء من الأحواز

استماع /

حثت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة المستقلين، ايران على وقف تنفيذ اعدام خمسة من النشطاء الذين ينتمون إلى أقلية  الأحواز العربية والذين حكم عليهم بالإعدام بتهمة الدعاية والفساد ومحاربة الله.

ويعد الناشطون من الأعضاء المؤسسين لمؤسسة الحوار، وهي مؤسسة تعنى بالعلم والثقافة، وتم اعتقالهم من منازلهم في الأحواز عام 2011 قبيل الذكرى السادسة للاحتجاجات الواسعة النطاق من جانب المجتمع الأحوازي، وقد أيدت المحكمة العلا الأحكام الصادرة بحقهم.

وفي هذا الشأن، قال أحمد شهيد المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في ايران، إنه ومن غير المقبول أن يتم سجن أفراد والحكم عليهم بالإعدام بسبب ممارستهم لحقوقهم في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات والرأي والتعبير والانتماء إلى جماعات الأقليات والمؤسسات الثقافية.

كما عبر كريستوفر هاينز، المقرر الخاص المعني بالإعدام خارج نطاق القضاء، عن مخاوفه حول الطريقة التي أجريت بها تلك المحاكم وقال إنه لا يمكن أن يتم تطبيق عقوبة الإعدام إلا عند استيفاء شروط صارمة جدا فقط فيما يتعلق بالجرائم الأكثر خطورة وبعد اجراء محاكمة واجراءات الاستئناف التي تحترم بدقة كافة مبادئ المحاكمة العادلة.

 وأبدى المقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب، خوان مانديز قلقه ازاء الادعاءات التي تفيد بتعرض النشطاء للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة أثناء الاحتجاز وكذلك بعد أن اجبروا على التوقيع على اعترافات.

كما ذكرت المقررة الخاصة المعنية بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات ميانا كياي، السلطات الإيرانية بالتزاماتها الدولية مشيرة إلى أن ايران هي طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي يضمن الحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي مجانا. 

كما أعربت الخبيرة المستقلة المعنية بقضايا الأقليات، ريتا اسحق، عن قلقها ازاء عدد حالات الأفراد الذين ينتمون إلى أقليات وحكم عليه بسبب أنشطة المتصلة بحقوقهم.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031