أفريقيا الوسطى تؤكد التزامها بالاتفاقات الموقعة في ليبرفيل

استماع /

شارل دوبان، ممثل أفريقيا الدائم لدى الأمم المتحدة

اعتمد مجلس الأمن اليوم بالإجماع قرارا يقضي بتمديد ولاية مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى حتى 31 من كانون الثاني /يناير 2014.

وبموجب القرار الجديد، يهيب أعضاء مجلس الأمن بالحكومة وبائتلاف "سيليكا" والجماعات المسلحة والمعارضة الديمقراطية أن تتقيد بحسن نية بالتزاماتهما المنصوص عليها في إعلان المبادئ الموقع في ليبرفيل في 11 من كانون الثاني/يناير 2013.

سفير أفريقيا الوسطى الدائم لدى الأمم المتحدة شارل أرميل دوبان أكد في هذا الإطار أن الجهود جارية لتنفيذ الاتفاقات الموقعة في ليبرفيل بغابون، في وقت سابق من هذا الشهر:

"إن حكومة الاتحاد الوطني التي طالما تاق وتمنى الجميع تشكيلها، لن يكون أمامها أي بديل آخر سوى التحرك في هذا الاتجاه وفقا لمهمتها مع التركيز بشكل متزايد على إحلال السلام في البلاد، وإعادة هيكلة الدفاع وقوات الأمن، وإعادة إطلاق القطاعات الاجتماعية والاقتصادية وعقد الانتخابات التشريعية القادمة، ولكن نطاق الضرر بعد إجراء تقييم ما بعد الأزمة، هائل."

وكان الأمين العام بان كي مون في نهاية كانون الأول/ ديسمبر قد أدان بشدة الهجمات المسلحة التي ارتكبها ائتلاف الجماعات المتمردة "سيليكا" ضد عدة بلدات في جمهورية أفريقيا الوسطى.

 شارل دوبان:

"إن جمهورية أفريقيا الوسطى التي عانت كثيرا من النزاعات المتكررة التي قضت على جهود البلاد الإنمائية، قد فهمت أخيرا وقررت طي صفحة قاتمة من تاريخها من خلال أخذ مصيرها بأيديها بنفحة كبيرة من الأمل. دعونا نعطي معا هذا البلد الفرصة والوسائل للخروج من هذه الأزمة لأنه يريد بالفعل الخروج منها. إنه يريد السلام، سلاما دائما لها للقارة الأفريقية جمعاء."

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930