وفد الأمم المتحدة الزائر إلى سوريا لتقييم الاحتياجات الإنسانية يعرب عن صدمته لما رآه في تلبيسة وحمص

استماع /

زار وفد مشكل من سبع من وكالات الأمم المتحدة، بقيادة مدير العمليات في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية، جون غينغ، زار مدينة حمص في سوريا، وعبر صباح اليوم خطوط الصراع في مدينة تلبيسة، والتي تضررت من العنف المتواصل منذ أكثر من عشرين شهرا.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي بالمقر الدائم بنيويورك، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتين نسيركي إن هذه الزيارة قد تم تنسيقها مع كل من الحكومة والمعارضة. وأضاف:

"لقد قال الوفد، الموجود في سوريا لتقييم الاحتياجات الإنسانية وتحديد أساليب زيادة فرص الوصول إلى المواطنين المحتاجين للمساعدة في كافة مناطق البلاد، قال إنه قد صدم لما رأه في تلبيسة وحمص. وقد التقى الوفد بمواطنين في حاجة ماسة للغذاء والرعاية الصحية والحصول على مياه نظيفة. كما التقى أيضا بأطفال، ممن تضرروا بشكل خاص من القتال، وبحاجة ماسة للدعم النفسي والاجتماعي والوصول إلى المدارس".

وقد صرح جون غينغ بأنه متشجع لتمكن الوفد الزائر إلى سوريا من عبور خطوط الصراع، مما يثبت أنه عندما تكون هناك إرادة سياسية، تتوفر السبل لضمان احترام القانون الدولي الإنساني والمبادئ الإنسانية، حتى خلال صراع مكثف من هذا القبيل.

كما أشار إلى أن الاحتياجات الإنسانية في سوريا هائلة، وشدد على ضرورة إيجاد السبل لزيادة حجم العمليات الإنسانية على الفور.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930