خمس دول في مجلس الأمن تؤيد طلب سويسرا بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية

استماع /

أصدرت فرنسا وبريطانيا وأستراليا ولوكسمبورج وكوريا الجنوبية بيانا أكدت فيه تأييدها للخطاب الذي قدمته سويسرا إلى مجلس الأمن الدولي نيابة عن ثمان وخمسين دولة وطالبت فيه بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ولدى قراءته البيان نيابة عن تلك الدول الخمس الأعضاء في المجلس قال السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك لايل غرانت:

"ندعم بشكل كامل المبادرة السويسرية وسنبقى في طليعة المجتمع الدولي في المطالبة بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية ولضمان مساءلة جميع مرتكبي بعض أخطر الجرائم الدولية في سوريا بدون استثناء، ونأمل أن تنضم الدول الأخرى لتلك المبادرة. وندعم بشكل كامل الدعوة التي أطلقتها لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة لإجراء تحقيقات شاملة في انتهاكات حقوق الإنسان، من المهم توثيق تلك الفظائع من أجل المقاضاة في المستقبل."

وأكدت الدول الخمس التزامها بدعم التحول السلمي في سوريا، ودعت النظام السوري إلى وضع حد فوري لجميع انتهاكات حقوق الإنسان والهجمات ضد المدنيين.

كما دعت جميع الأطراف إلى إنهاء العنف والسعي لعملية تحول سياسي حقيقية تلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري.

وأعرب غرانت، نيابة عن الدول الخمس، عن الأسف البالغ لأن المجلس ليس في وضع يسمح بإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، ولكنه أكد مواصلة فعل كل ما يمكن لتعزيز تلك الدعوة للمساءلة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930