بعد لقائه بالكاردينال مار بشارة الراعي، ديريك بلاملي يؤكد على أهمية الدور الذي يلعبه المسيحيون في الشرق الأوسط

استماع /

التقى المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلاملي اليوم ببطريرك الموارنة في لبنان وسائر المشرق، الكردينال بشارة الراعي.

اللقاء الذي كان الأول لهما بعد عيد الميلاد المجيد، شكل مناسبة تمنى فيها بلامبلي للبطريرك ولجميع اللبنانيين عاما جديدا ينعم بالسلام والاستقرار و"بالشركة والمحبة" التي يدعو إليها البطريرك الراعي

وتناول البحث وضع المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط، حيث أكد بلامبلي على أهمية الدور الذي يلعبه المسيحيون وعلى أهمية التنوع والتعايش الذي يتميز به لبنان على وجه الخصوص.

كما تحدث الرجلان عن الوضع الراهن وخاصة في سوريا وموضوع اللاجئين السوريين في لبنان والذي يشغل الجميع. وتطرقا إلى الشراكة الموجودة بين الأمم المتحدة والحكومة والشعب اللبناني في علاج هذه القضية. وكان ديريك بلامبلي قد  تحدث أيضا صباح اليوم مع رئيس مجلس الوزراء اللبناني في نفس الإطار، قائلا إن هذا الموضوع يشكل أولوية قصوى لأمين عام الأمم المتحدة في الوقت الحاضر، معلنا أنه  سيحضر وسيرعى اجتماعا بهذا الخصوص في الكويت في آخر الشهر مع الدول المانحة.  

هذا وتباحث بلامبلي والبطريرك الراعي في  الوضع  الداخلي والوضع السياسي في لبنان، حيث رحب المنسق الخاص مرة أخرى باستئناف المناقشات حول القانون الانتخابي ودعم البطريرك لهذه العملية السياسية وإنجاحها وأهمية إجراء الانتخابات في موعدها وفقا للاستحقاقات الدستورية، قائلا إنه من المهم أن لبنان يبقى مثلا للديموقراطية والحياة السياسية الحيوية الحقيقية في المنطقة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930