اليونيسف: العواصف الشتوية الأسوأ منذ عقد ضاعف من مأساة اللاجئين السوريين

استماع /

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، أن الأحوال الجوية السيئة التي حلت مؤخرا في لبنان والأردن والعراق بما في ذلك الأمطار الغزيرة والثلوج ودرجات الحرارة دون الصفر، زادت بشكل كبير من مأساة مئات الآلاف من الأطفال المشردين بسبب النزاع في سوريا.

وذكرت اليونيسيف في نشرتها التحديثية عن أوضاع الأطفال السوريين، أن مخيم الزعتري شمال الأردن، الذي يعيش فيه نحو خمسين ألف شخص نصفهم من الأطفال، شهد فيضانات واسعة النطاق مما أدى إلى إغراق الخيام وغمر نظام تصريف المياه. كما حالت المياه والطين دون دخول الشاحنات للمخيم.

ووفقا لليونيسيف غمرت المياه أيضا مساحات صديقة للأطفال والعديد من الخيام والمناطق. وقد انهارت خيمة تستخدم لإيواء القصر غير المصحوبين، وتعمل اليونيسيف وشركاؤها على مدار الساعة على تقديم الخدمات وضمان تأمين المياه والمراحيض والحمامات  للاجئين.

وقد وزعت اليونيسيف الملابس الدافئة وحصائر النوم لاستبدال الفرشات الغارقة من الأمطار. وتم توزيع سخانات للأسر التي تعيش الآن في المباني الجاهزة داخل المخيم.

وتعمل مفوضية شؤون اللاجئين ووزارة الأشغال العامة وشركاؤهم على تصريف المياه من المنطقة المتضررة والتخفيف من آثار الفيضانات.

وفي نفس السياق، أشارت ممثلة اليونيسيف في الأردن دومينيك هايد، إلى أن نقص التمويل كان عائقا رئيسيا، بعد أن نفدت موارد عام 2012. وناشدت اليونيسيف بشكل عاجل المجتمع الدولي والجهات المانحة تقديم تمويل جديد في أقرب وقت ممكن للمساعدة على الاستجابة للاحتياجات المتزايدة للاجئين السوريين في الأردن.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031