الأمين العام يعرب عن الحزن لسقوط عشرات القتلى في حادث تدافع في كوت ديفوار عشية العام الجديد

استماع /

أفاد بيان منسوب إلى المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة بأن السيد بان كي مون قد علم، بمزيد من الحزن والأسى، بالخسائر البشرية الفادحة التي أسفر عنها التدافع الذي حدث في الاحتفالات بمدينة أبيدجان عشية العام الجديد.

فقد أشارت التقارير الأولية إلى أن واحدا وستين شخصا قد لقوا حتفهم دهسا تحت الأقدام، كما أصيب خمسون شخصا على الأقل معظمهم من الشباب.

وأعرب السيد بان عن تعازيه وتعاطفه مع أسر وأصدقاء الضحايا، ولشعب وحكومة كوت ديفوار.

وقد وضعت بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار فريقا طبيا، وكل الوسائل اللوجستية المتاحة تحت تصرف الحكومة، للمساعدة في التعامل مع خدمات الطوارئ، ومساعدة الضحايا، وتلبية احتياجات التحقيق الفوري في الحادث.

وكانت السلطات في كوت ديفوار، قد أعلنت حالة الحداد العام لمدة ثلاثة أيام بعد حادث التدافع الذي أودى بحياة نحو واحد وستين شخصا في الاحتفالات عشية العام الجديد، وهو الحادث الذي وصفه رئيس البلاد بالمأساة الوطنية، ووعد بأن تتحمل الحكومة تكاليف علاج المصابين. وقد أعلنت السلطات إجراء تحقيق لتحديد سبب وقوع التدافع.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

ديسمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031