الأمم المتحدة تسحب جميع موظفيها الدوليين من جمهورية أفريقيا الوسطى

استماع /

تواصل الأمم المتحدة متابعة الوضع في جمهورية أفريقيا الوسطى بقلق شديد، فيما تقوم بالتشاور والتنسيق مع الممثلة الخاصة للأمين العام مارغريت فوغت.

وتؤكد على بيان مجلس الأمن الصادر في 27 كانون الأول من العام الماضي، والذي يدعو جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي عمل من أعمال العنف ضد المدنيين، واحترام حقوق الإنسان والسعي إلى حل سلمي.

مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة:

"ندعو كلا من الحكومة والمتمردين إلى التركيز على الحوار الذي يمكن أن يجنب البلاد أعمال العنف ويؤدي إلى التوصل إلى حل سلمي وإلى احترام اتفاق ليبرفيل الشامل للسلام. كما نرحب بالجهود الإقليمية الرامية إلى إيجاد حل سياسي وتعزيز الأمن."  

وفيما تم نقل جميع الموظفين الدوليين مؤقتا خارج البلاد كإجراء أمني احترازي، ما زلت الأمم المتحدة تشارك في الجهود الرامية إلى حل الأزمة. وما زالت الممثلة الخاصة على اتصال وثيق مع الأطراف الرئيسية في جمهورية أفريقيا الوسطى والمنطقة، كما قدمت دعمها إلى المفاوضات السياسية.

 

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

 

نوفمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أكتوبر    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30