الأمين العام يعقد مؤتمرا في الكويت لدعم الاستجابة الإنسانية لسوريا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن القلق البالغ بشأن سرعة تدهور الوضع الإنساني في سوريا حيث يحتاج أكثر من خمسة ملايين شخص إلى المساعدة الإنسانية العاجلة.

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن ذلك الوضع أدى إلى تشريد أكثر من مليوني شخص داخل سوريا ولجوء خمسمائة وأربعين ألفا إلى الدول المجاورة.

وقال البيان إن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشئون اللاجئين حذرت من أن عدد اللاجئين السوريين قد يتضاعف ليصل إلى مليون ومائة ألف بحلول شهر يونيو حزيران.

ورغم زيادة الاحتياجات فإن التمويل غير كاف لخطة الاستجابة الإنسانية الخاصة بسوريا والخطة الإقليمية للاجئين بما يحد من قدرة وكالات الأمم المتحدة وشركائها على الوصول إلى المحتاجين للمساعدات.

وشدد الأمين العام على ضرورة أن يفعل المجتمع الدولي المزيد لتخفيف معاناة الملايين في سوريا والدول المجاورة.

ومن المقرر أن يرأس بان كي مون مؤتمر تعهدات دوليا رفيع المستوى لسوريا بمدينة الكويت.

وذكر بيان الأمم المتحدة أن المؤتمر، الذي تستضيفه الحكومة الكويتية، يأتي في وقت مناسب ويعد فرصة تشتد الحاجة إليها لمعالجة الفجوة في التمويل.

وحث أمين عام الأمم المتحدة جميع الدول الأعضاء على أن تكون سخية في تعهداتها خلال المؤتمر، معربا عن شكره لمن يواصل دعم الجهود الإنسانية.

وأبدى بان كي مون امتنانه بشكل خاص للحكومة الكويتية لموافقتها على استضافة المؤتمر وتعهدها مؤخرا بتقديم عشرين مليون دولار للاستجابة الإنسانية لسوريا.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31