أول امرأة زعيمة لقرية في غامبيا تجلب التغيير الإيجابي وتعزز دور النساء في المجتمع

استماع /

أصبحت فاتو دانسو أول امرأة في غامبيا تتولى منصب (زعيم قرية) لتغير تماما الصورة السائدة عن النساء ودروهن في المجتمع.

التفاصيل في التقرير التالي.

تحصد فاتو دانسو الفلفل لبيعه في السوق المحلي، ولكن فاتو ليست مزارعة فقط فهي أول امرأة في غامبيا تصبح زعيمة لقريتها كما أنها غيرت النظرة السائدة للنساء ودورهن في المجتمع.

"حظيت بكثير من الاحترام بسبب عملي في الفلاحة الذي غير فكرة أن الزعيم يستخدم أتباعه ليعيش، ولكنني أعيش من عرقي وكدي."

لم يكن استمرار زعيم القرية في العمل بيده هو التغيير الوحيد الذي جلبته فاتو دانسو، إذ كان الرجال هم الوحيدون الذين يقومون بأعمال الفلاحة في القرية التي يقطنها أكثر من ألفي شخص.

ولكن فاتو وجدت أن النساء يتحملن معظم المسئوليات في إطعام ودعم أسرهن، وعندما أصبحت زعيمة للقرية وقائمة على الأرض قررت أن تغير العرف السائد. 

"كان الحصول على الأراضي صعبا بالنسبة للنساء لأن زعيم القرية هو الذي يمنح الأرض للأشخاص لفلاحتها، ولم يجد الزعماء من قبل أن منح الأراضي للنساء أمر مهم. ولكن إذا كانت لديك الأرض فيجب أن تفكر في الآخرين الذين يحتاجون قطعة صغيرة ليكسبوا قوتهم."

قامت فاتو بتقسيم أربعة هكتارات من الأرض إلى قطع صغيرة ودعت النساء في القرية إلى بدء مشروع لزراعة الخضراوات.

يعمل في المشروع أربعمائة وعشرون امرأة منح كل منهن جزءا من المزرعة.

وفيما يعمل الرجال في زراعة الفول السوداني في المرتفعات، تقوم النساء مثل فاتومات سانه بزراعة الخضراوات لتوفير دخل إضافي لأسرتها.

"قبل أن أحصل على قطعة الأرض الخاصة بي كنت على وشك الغرق في دوامة الفقر، ولكن الآن أستطيع استخدام جزء مما أنتجه وبيع الباقي للاستفادة من المال لإعالة أسرتي وزوجي."

في الاجتماعات الأسبوعية للمجموعة المشاركة في المشروع تقدم كل امرأة ما تستطيع لتتوفر الأموال لشراء البذور والحفاظ على الأرض.

ولكن عندما بدأ المشروع كان يحتاج التمويل، فقدمت فاتو طلبا لمشروع حكومي يساعد المزارعات.

 وبتمويل من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الزراعية (إيفاد) توفر للمجموعة البذور والسماد والتدريب.

وعن ذلك يقول موسى أبو كاري مدير برنامج الإيفاد في غامبيا.

"إن الاستثمار في النساء يغير الأسر والقطاع الريفي، وهذا ما تريد الإيفاد تشجيعه أن نوفر للنساء المهارات وندعمهن ليصبحن قادرات على اتخاذ القرارات ولتمكين المرأة لتتمكن من الوصول بشكل أكبر للأراضي."

وشاركت فاتو زعيمة القرية في دورات تدريبية حول إدارة المزارع، وعادت إلى القرية لتطبق ما تعلمته. كل يوم تبيع ابنتها المزروعات في السوق المحلي، ويوفر العائد حياة مريحة للأسرة.

"إن الدخل الذي أحصل عليه من زراعة الخضراوات يمكنني من دعم أسرتي بالطعام والملابس والتعليم لأبنائي، وهذا يحسن بشكل كبير مستوى معيشتي كزعيمة للقرية."

تشعر المزارعة فاتومات، وغيرها الكثيرات، بالامتنان لما تتعلمه من زعيمة القرية.

"إن المزايا التي نحصل عليها من زعيمةالقرية هائلة، وكل ما نستطيع قوله إننا ممتنون للغاية لها."

وباستخدام العلم والمعرفة ونقلهما للآخرين تضمن فاتو دانسو أن أفراد قريتها لن يجوعوا حتى في أوقات الشح أو عدم كفاية المحاصيل في المنطقة المحيطة بهم.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031