ألمانيا تتبرع بأكثر من ستة ملايين دولار لدعم الأطفال اللاجئين من سوريا إلى لبنان

استماع /

أعلنت ألمانيا عن تبرعها لصندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، بستة ملايين ومائة الف دولار لتلبية الاحتياجات الطارئة لعشرات آلاف من الأطفال السوريين الذين لجأوا مع عائلاتهم إلى لبنان، فرارا من الصراع الدائر في بلادهم، وخاصة فيما يتعلق بتوفير التعليم والحماية ولوازم الشتاء، واستيعاب الزيادة الكبيرة في عدد الوافدين على لبنان، وتخفيف العبء الذي يقع على المجتمعات المضيفة.

جاء الإعلان عن هذا التبرع في ختام زيارة وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني ديرك نيبل للبنان قبل أيام، والتي أشار خلالها إلى تعاطفه مع من هاجروا نتيجة العنف والإضطهاد الذي عاشوه في بلدهم سوريا.

أما ممثلة اليونيسيف في لبنان أنا ماريا لوريني، فقد أعربت عن امتنان وتقدير المنظمة لجمهورية ألمانيا الاتحادية، مضيفة أن هذه المساهمة ستمكن اليونيسف من التحرك بسرعة، لضمان حصول الأطفال على الحماية الكافية في فصل الشتاء.

كما ذكرت أن المساهمة الألمانية ستسمح لليونيسف بتعزيز أنشطة الطوارئ التي تقوم بها لتتمكن من تحسين الظروف المعيشية للأطفال اللاجئين والأسر المضيفة، فضلاً عن إعادة الأطفال إلى المدرسة في ظل بيئة آمنة ودافئة تؤمن لهم الحماية والدعم.

وتجدر الإشارة إلى أن المساهمة الألمانية تساعد على معالجة عنصرين رئيسيين لهذه المرحلة، وهما إعادة الأطفال إلى المدرسة في ظل بيئة آمنة وسلمية، والحد من تأثير العنف والنزوح على هؤلاء الأطفال من خلال تلبية حاجاتهم النفسية والاجتماعية المباشرة.

ومن المتوقع أن يستفيد من هذه التدخلات الطارئة أربعة ألاف وثمانمائة طفل لاجئ على الأقل من سوريا، بما في ذلك الأطفال الفلسطينيين اللاجئين من سوريا، وغيرهم من الأطفال المهمشين الذين ينتمون إلى المجتمعات المضيفة والذين تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات وسبع عشرة سنة.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

سبتمبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« أغسطس    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
282930