توقعات بارتفاع أعداد اللاجئين السوريين إلى 700 ألف بنهاية العام ونقص التمويل يؤثر على المساعدات الإنسانية

استماع /

أفادت المفوضية العليا لشئون اللاجئين بأن عدد السوريين المسجلين في دول الجوار السوري، والذي يتجاوز حاليا نصف مليون شخص، قد يصل إلى سبعمائة ألف شخص بنهاية العام الحالي.

وقال مارتين نسيركي، المتحدث باسم الأمم المتحدة إن المفوضية قد أشارت إلى أن نحو مائتين وخمسين ألف نازح سوري في حمص يحتاجون بشكل عاجل إلى إمدادات لفصل الشتاء، وللحصول على الخدمات الصحية الأساسية. وكانت المفوضية قد وزعت  المساعدات العاجلة لفصل الشتاء، بما في ذلك الألحفة، وفرشات النوم، والبطانيات والمراتب واللوازم الصحية على الآف النازحين خلال الأسبوعين الماضيين. وأضاف نسيركي:

"في الوقت ذاته، قال برنامج الأغذية العالمي إن إنعدام الأمن الغذائي يتزايد في سوريا، وإن توزيع حصصه الشهرية من المواد الغذائية قد تأثر بنقص التمويل. ففي شهر نوفمبر، أرسل برنامج الأغذية العالمي حصصا لأكثر من مليون وثلاثمائة ألف شخص، في جميع المحافظات، ويأمل البرنامج في أن يتمكن من الوصول إلى مليون وخمسمائة ألف شخص في ديسمبر".

من جانبه، ذكر مكتب تنسيق الشئون الإنسانية أن إنقطاع الكهرباء في مختلف أنحاء سوريا ونقص الوقود، قد أثر على قدرة المواطنين على طهي الطعام، وتوفير التدفئة والاتصالات.

كما يؤثر نقص الوقود على العمليات الإنسانية إذ يتسبب في تأخير وصول القوافل التي تنقل هذه المساعدات.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31