الياسون يختتم زيارته للبنان ويثني على الحوار الوطني اللبناني ودعم اللاجئين السوريين

استماع /

اختتم نائب الأمين  للأمم المتحدة يان إلياسون زيارة للبنان استغرقت أربعة أيام، وشارك خلالها في الاجتماع السابع عشر لآلية التنسيق الإقليمية التابعة للأمم المتحدة، الذي استضافته الإسكوا في العاشر كانون الأول/ديسمبر في بيت الامم المتحدة ببيروت.

وقد التقى إلياسون خلال زيارته مسؤولين رسميين وشخصيات سياسية لبنانية رفيعة المستوى. كما أجرى زيارة ميدانية إلى قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، اليونيفيل، بالإضافة إلى مركزين محليين يستضيفان لاجئين سوريين.

وقد ناقش اجتماع آلية التنسيق الإقليمية أفضل السبل لبذل جهود التنمية المستدامة في مرحلة ما بعد عام 2015، ومتابعة نتائج مؤتمر التنمية المستدامة المعروف بريو+20. وأصدر الاجتماع توصيات أبرزها التأكيد على تعزيز التنسيق بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وفي لقاءاته الثنائية مع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ومسؤولين سياسيين آخرين، بحث نائب الأمين العام الأزمة السورية وأثرها على لبنان، والاضطرابات السياسية والأمنية في البلاد، بالإضافة إلى وضع اللاجئين السوريين في لبنان وكيف يمكن للأمم المتحدة أن تدعم الحكومة اللبنانية في هذا المجال.

وأعرب المسؤول الأممي عن التزام الأمم المتحدة الثابت باستقرار لبنان وأمنه. وثمن جهود البلاد في الحفاظ على الاستقرار الداخلي والحوار، وفي انتهاج سياسة النأي بالنفس.

وإبان زيارته لليونيفيل، رحب إلياسون بدوام نجاح العلاقة بين القوات الدولية والجيش اللبناني، بما يضمن السلام والأمن ويحمي وحدة الأراضي اللبنانية.

والتقى إلياسون لاجئين سوريين في بيروت، والغازية، حيث يتم تسجيل أسماءهم. وتعرف على التحديات التي يواجهونها في لبنان، والعمل الذي تقوم به الأمم المتحدة إلى جانب السلطات اللبنانية والمنظمات غير الحكومية لتأمين المساعدة اللازمة لهم. وتعهد نائب الأمين العام بدوام دعم الأمم المتحدة، مؤكدا على الحاجة لدعم إضافي لهذه الجهود من قبل المجتمع الدولي.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31