منظمة العمل الدولية تدعو إلى اعتماد سياسات الحد الأدنى للأجور

استماع /

كان للأزمة الاقتصادية العالمية تأثير قوي على أجور العمال في جميع أنحاء العالم، فيما تعد التغييرات في الأجور ضئيلة جدا أو معدومة. هذا ما جاء في تقرير منظمة العمل الدولية السنوي عن الأجور العالمية.

ويشير التقرير إلى أن الأجور الشهرية العالمية ارتفعت بنسبة 1.2 في المائة فقط في عام 2011 ، في حين كانت نسبة ارتفاع الأجور 3 في المائة في عام 2007.

وفي هذا الإطار تدعو منظمة العمل الدولية الدول الأعضاء إلى اعتماد سياسات الحد الأدنى للأجور كوسيلة للحد من الفقر وتوفير الحماية الاجتماعية للعاملين المعرضين للخطر. هذا ما أوضحه مدير عام المنظمة جاي رايدر بالقول إن الحد الأدنى للأجور يساعد في حماية العمال ذوي الأجور المنخفضة ومنع حدوث انخفاض في القوة الشرائية، التي بدورها تؤدي إلى تباطؤ الطلب المحلي والانتعاش الاقتصادي:

"إن منظمة العمل الدولية لا تعطي رقما، ليكن 40 أو 50 أو 60 في المائة، ولكننا نعتقد أن الحد الأدنى للأجور يمكن أن يوفر دخلا لائقا،  يسمح العيش بكرامة معقولة. عموما في الدول الناشئة والنامية، مازالت الأجور أكثر مرونة، فقد شهدنا نموا قويا في آسيا ونموا أكثر تواضعا ولكن إيجابيا في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. أما بالنسبة لأفريقيا، فمن الصعب جدا أن أقدم لكم معلومات أكيدة لأن الإحصاءات ليست موثوقا بها، لكننا نعتقد أن هناك نمو إيجابي متواضع في أفريقيا أيضا. "

نشير أنه من غير المتوقع أن يرى العمال في البلدان الصناعية أية زيادة في الأجور في عام 2012.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أكتوبر 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« سبتمبر    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031