تفشي الحمى الصفراء في السودان يعد الأسوأ في العالم

استماع /

أفادت منظمة الصحة العالمية بأن عدد حالات الحمى الصفراء المشتبه بها في دارفور قد وصل إلى سبعمائة واثنين وثلاثين حالة بالإضافة إلى مائة وخمس وستين حالة وفاة.

وأضاف الدكتور أنشو بانيرجي، ممثل منظمة الصحة العالمية في السودان أن تفشي الحمى الصفراء هذه المرة يعد الأسوأ في العالم خلال العشرين سنة الماضية. وأوضح في مؤتمر صحفي بجنيف:

"آخر مرة تفشت الحمى الصفراء في السودان أيضا، بجنوب كردفان تحديدا. وقد أدت إلى إصابة ستمائة شخص ووفاة مئة وخمسين شخصا. إذا، هذه السنة تخطت الأرقام حصيلة وباء عام 2005، ويعد انتشار الوباء حاليا الأكبر في أفريقيا والعالم."

وذكر الدكتور أنشو أن الحمى الصفراء هي حمى نزفية يمكن أن تؤدي إلى نزيف وفشل كلوي. هذا يعني أن هناك حاجة إلى نقل الدم، مشيرا إلى أن قدرة بعض المستشفيات على القيام بذلك قد عززت. ولكنه أضاف:

"معظم الحالات تنتشر بين البدو، وهذا أيضا سبب إضافي في أن الوباء ينتشر في جميع أنحاء دارفور. وستشمل حملة التطعيم الطارئة حوالي 5.5 مليون شخص وستتم على ثلاث مراحل. الأولى ستغطي 2.2 مليون شخص. وستبدأ الجولة الثانية من الحملة اعتبارا من الأسبوع المقبل، وستغطي المناطق الحضرية وذلك لأنه إذا ضربت الحمى الصفراء منطقة حضرية فمن الممكن أن تتسارع من خلال انتقالها من البعوض إلى البشر، في حين أن القردة تعد خزان الفيروس في المناطق الريفية وانتقال العدوى يكون أبطأ."

وأضاف الدكتور أنشو أن العلاج الوحيد لهذا المرض هو مراقبة المريض وتزويده بالسوائل والتأكد من عدم تعرضه لصدمة، لذلك، تابع أنشو، فإن حملة التطعيم تعد الطريقة المثلى لمكافحة تفشي المرض.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31