اجتماع في بيروت يؤكد أهمية إشراك المواطنين لدعم أجندات التنمية

استماع /

أكد الاجتماع الذي نظمته إدارة الأمم المتحدة للشئون الاقتصادية والاجتماعية بالتعاون مع لجنتها في غرب آسيا (الإسكوا) في بيروت على ضرورة إشراك المواطنين لتحقيق أهداف أجندات التنمية الوطنية.

وأكد المشاركون، في الاجتماع الذي اختتم الخميس، على أهمية الحكم الرشيد وإدماج الفئات الاجتماعية المستضعفة في تحقيق التنمية المستدامة.

ودعا المشاركون المؤسسات العامة إلى إتاحة الفرصة أمام النساء والرجال على حد سواء للقيام بدورهم في تحقيق استدامة إنجازات الأهداف الإنمائية للألفية ما بعد عام 2015، وتعزيز الممارسات الحكومية الرشيدة لتسهيل عمليات الانتقال في عدد من الدول العربية.

وقال طارق علمي مدير إدارة القضايا الناشئة والنزاعات في الإسكوا إن التحدي يكمن في التوصل إلى مزيج من السياسات والبرامج المناسبة التي تضع إشراك المواطن في صلب نظام الحكم بالمنطقة العربية.

وبحث الاجتماع سبل تمكين الحكومات لدعم المشاركة العامة والدمج الاجتماعي في المنطقة مع التركيز على الأوضاع الراهنة بعد الثورات في عدد من الدول العربية.

واتفق المشاركون على خطوات ملموسة تنفذ بدعم من إدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية والإسكوا ومنها بناء القدرات في مجال التقييم الذاتي ومتابعة التقدم في مجال المشاركة من خلال تعزيز جمع المعلومات والتحليل وتقديم تقرير في هذا المجال كل عامين.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031