المفوض العام للأونروا السيد فيليبو غراندي يزور سوريا

استماع /

زار المفوض العام للأونروا منطقة عمليات الوكالة في سورية حيث يستمر حوالي 3,700 موظف وموظفة بأداء عملهم في مجالات التعليم والصحة وخدمات شبكة الأمان الاجتماعي لما يزيد على 500,000 لاجئ فلسطيني، وذلك في الوقت الذي يقومون فيه بالاستجابة للاحتياجات الإنسانية الناجمة عن النزاع المسلح في سوريا.

وفي مركز إشراك الشباب التابع للأونروا في اليرموك، استعرض المفوض العام النشاطات الجارية تحت مظلة مشروع إشراك الشباب، مشيرا إلى أن المشروع لا يزال يحظى بالتقدير من قبل المجتمع المحلي.

وفي حوار مفتوح مع مجموعة من الشباب من اللاجئين الفلسطينيين، استمع المفوض العام لشهادات حية حول الآثار الاجتماعية والإنسانية المدمرة للنزاع السوري وتلقى عددا من المناشدات للمجتمع الدولي لمضاعفة الجهود في سبيل التوصل إلى وقف للأعمال العدائية. وفي الوقت الذي أكد فيه الشباب على الحاجة لاستمرار الأونروا بالمحافظة على وجودها العملياتي في سوريا، طالبوا الوكالة بفعل المزيد لمساعدة وحماية اللاجئين. وخلال حديثه مع اللاجئين أكد المفوض العام " على ضرورة أن يستمر الفلسطينيون بالمحافظة على حياديتهم ". وحث اللاجئين الفلسطينيين الشباب لجهودهم في مساعدة المجتمع المحلي ودعم العائلات المحتاجة.

وناقش المفوض العام مطولا مع موظفي الأونروا الأمور المتعلقة بالتحديات العملياتية التي يفرضها النزاع المسلح في سوريا والسبل التي يمكن من خلالها مساندة جهودهم بشكل فاعل. وفي الوقت الذي يعيش فيه موظفو الأونروا في أوساط مجتمع اللاجئين الذي يقومون بتقديم الخدمة له، فإنهم يواجهون أيضا مخاطر التعرض للوفاة والإصابة واختبار النزوح والصدمة الحادة الناجمة عن بيئة النزاع. كما أن موظفي الأونروا يعانون أيضا من الآثار الاقتصادية للنزاع. وقد أدت مشاركة المفوض العام لهذه التجارب إلى إعطاءه إحساسا شخصيا بمدى الشجاعة والالتزام اللذان يتمتع بهما موظفو الأونروا.

وفيما أعرب المفوض العام عن تقديره وامتنانه للموظفين، فقد قام بتشجيعهم على المحافظة على حسهم الوظيفي المثالي. وأعرب عن أسفه بأن يكون موظفو الأونروا من بين ضحايا هذا النزاع السوري.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أبريل 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« مارس    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930