بان كي مون: الخيار العسكري ليس حلا للأزمة في سوريا وعلى الدول التي توفر المساعدات العسكرية أن تتوقف

استماع /

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون عن قلقه مجددا ازاء الأوضاع في سوريا نتيجة لاستمرار العنف وتدهور الوضع الإنساني في البلاد، والذي أسفر عن مقتل ما يقرب من أربعين ألف شخص خلال واحد وعشرين شهرا ونزوح نحو ثلاثة ملايين شخص.

وأضاف السيد بان في مؤتمر صحفي عقده مع الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت، خلال زيارته للكويت، أن المبعوث الدولي المشترك لمجلس الأمن والجامعة العربية، الأخضر الأبراهيمي منخرط بجد مع جميع الأطراف المعنية من أجل ايجاد حل للأزمة خاصة مع أعضاء مجلس الأمن وأضاف:

"للأسف فإن أطراف هذه الأزمة، كل من الحكومة السورية وأحزاب المعارضة يستمران في الاعتقاد أن الخيار العسكري قد يسود. أكرر مرارا أن الخيار العسكري لا يمكن أن يكون الحل لذلك الوضع يجب أن يتوقف الخيار العسكري أولا وقبل كل شيء وعلى الفور دون شرط."

كما حث الأمين العام الدول التي لها تأثير على كلا الطرفين أن تبذل قصارى جهدها للتأثير عليهم للتوقف عن استخدام العنف. كما حث الدول التي قد توفر المعدات العسكرية وغيرها من المساعدات أن تتوقف أيضا حتى لا تستمر العملية العسكرية لفترة أطول من ذلك. وشدد على أهمية الحوار السياسي من خلال عملية سياسية تعكس وتحترم رغبات والتطلعات الحقيقية للشعب السوري.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31