بان كي مون يسلط الضوء على قضية تغير المناخ ويؤكد ضرورة العمل المشترك لمواجهة تحديات المناخ

استماع /

في الاجتماع الوزاري غير الرسمي الذي عقد في الدوحة بقطر، جدد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، تأكيده على أن قضية تغير المناخ ليست قضية بيئية فقط تخص وزراء البيئة، إنما هي تحد لجميع مجالات صنع السياسات الحكومية والمالية، والطاقة، والنقل، والعلاقات الخارجية وغيرها.

وأضاف السيد بان أنه من الضروري العمل معا في مواجهة تحديات المناخ، من عوامل التصحر والجفاف وقضية الأمن الغذائي والمياه في الأراضي الجافة وغيرها. وقال: 

"تشغل الأراضي الجافة أكثر من أربعين بالمائة من مساحة كوكبنا، والمواطنون الذين يعيشون عليها من بين دول العالم الأكثر فقرا والأكثر عرضة للجوع ولديهم القليل من المرونة تجاه الجفاف الشديد والفيضانات. في العام الماضي، ضربت المجاعة أجزاء من الصومال. وهناك عشرة ملايين شخص في أنحاء منطقة القرن الأفريقي بحاجة للإغاثة في حالات الطوارئ. هذا العام هناك ثمانية عشر مليون شخص في منطقة الساحل يكافحون الجفاف للمرة الثالثة في أقل من عشر سنوات.إن أزمة الساحل تشير إلى التهديد الواسع لتغير المناخ تجاه السلم والتنمية والأمن. إن تناقص الموارد المائية، والمراعي المتدهورة وتراجع المحاصيل الزراعية تعمل على زيادة احتمال نشوب صراع. كما أن الجفاف، مثل ما رأيناه مؤخرا في الولايات المتحدة وكازاخستان وروسيا والبرازيل والهند، أدى إلى زيادة أسعار السوق مع تداعيات محتملة اقتصادية وسياسية وأمنية مرة أخرى. 

ودعا الأمين العام المجتمع الدولي إلى معالجة تلك القضية من خلال زيادة الاستثمار في الزراعة والطاقة المستدامة وإدارة المخاطر من خلال تحسين القدرات على التنبؤ بالطقس والمناخ ومن خلال تطوير مرونة المحاصيل وغيرها من الوسائل.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031