برنامج الأغذية العالمي يقول إن تصعيد العنف في سوريا يزيد صعوبة إيصال مساعداته إلى المناطق الأكثر تضررا

استماع /

أفاد برنامج الأغذية العالمي بأن التصعيد في أعمال العنف في سوريا في الفترة الأخيرة قد زاد من صعوبة إيصال المساعدات للمناطق الأكثر تضررا في البلاد، مما أدى إلى ارتفاع معدلات انعدام الأمن الغذائي، نظرا لنقص الخبز، وارتفاع أسعار المواد الغذائية في العديد من المناطق.

وأشار المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتين نسيركي في المؤتمر الصحفي اليومي في المقر الدائم بنيويورك إلى أن إرتفاع أسعار المواد الغذائية قد امتد أثره أيضا إلى الدول المجاورة، التي تستضيف لاجئين سوريين. وقال نسيركي:

"يضيف برنامج الأغذية العالمي إن الطرق من، وإلى دمشق قد أصبحت اكثر خطورة، مما يجعل من الصعب ارسال المواد الغذائية من مخازن برنامج الأغذية العالمي إلى بعض أجزاء من البلاد،   خاصة في الشمال. ويعطي برنامج الأغذية العالمي الأولوية لتوزيع المواد الغذائية على النازحين السوريين الذين فروا من المناطق التي شهدت قتالا عنيفا في الأشهر الأخيرة، والذين نزح الكثيرون منهم لمرتين".

ويتخذ برنامج الأغذية العالمي كافة الإجراءات لاستمرار خدماته في البلاد، وحتى يتمكن من مواصلة تقديم المساعدة ورصد عملياته.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31