نافي بيلاي تناشد السلطات الإيرانية بمعالجة وضع المعتقلة السياسية نسرين سوتوده

استماع /

أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي عن القلق البالغ حيال الوضع الصحي للإيرانية نسرين سوتوده، وهي محامية معروفة دوليا وناشطة في مجال حقوق الإنسان.

وفي هذا الإطار أوضح روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضية:

"أضربت السيدة سوتوده عن الطعام منذ السابع عشر من تشرين الأول احتجاجا على ظروف سجنها وحظر السفر المفروض على أفراد عائلتها. وقد أمضت سوتوده ما يقرب من ثلاثة أسابيع في الحبس الانفرادي وحرمت من الزيارات العائلية لعدة أسابيع بعد أن بدأت إضرابها عن الطعام."

وقد ألقي القبض على السيدة سوتوده، الفائزة بجائزة ساخاروف المرموقة لحرية الفكر لهذا العام، في الرابع من أيلول /سبتمبر 2010، وتقضي حاليا حكما بالسجن لمدة ست سنوات في سجن ايفين بطهران. كما تم منعها من ممارسة مهنتها لمدة عشرة أعوام بتهمة لها علاقة بعملها كمدافعة عن حقوق الإنسان. ومنذ اعتقالها، فرض على زوجها وابنتها البالغة من العمر اثني عشر عاما قيودا بما في ذلك حظر السفر.

روبرت كولفيل:

"تدعي السلطات الإيرانية أن السيدة سوتوده في صحة جيدة. ولكن زوجها الذي سمح له مؤخرا بزيارتها، يقول إن صحتها قد وصلت إلى مرحلة حرجة. المفوضة السامية تحث حكومة إيران بشكل عاجل لمعالجة وضع السيدة سوتوده من خلال رفع حظر السفر وعقوبات أخرى على أسرتها، والتي لا يمكن تبريرها بموجب القانون الدولي."

وتعتبر آليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان سجن سوتوده تعسفا، وانتهاكا لأحكام مختلفة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وجمهورية إيران الإسلامية هي دولة طرف فيه.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31