المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تدعو إلى توفير ممر آمن للسوريين المشردين

استماع /

زارت مساعدة المفوض السامي للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين للحماية، إريكا فيلر، أمس اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن ولفت من الميدان إلى أن المدنيين الأبرياء هم الضحايا الرئيسيون  للصراع الجاري في سوريا.

وخلال بعثتها الثانية للمنطقة في أقل من شهر، التقت فيلر اللاجئين الذين قدموا مؤخرا إلى بر الأمان في الأردن. وأوضح أدريان أدوردز المتحدث باسم المفوضية أن الكثيرين ممن التقتهم فيلير هم من كبار السن، من بينهم امرأة خضعت مؤخرا لعملية جراحية في القلب المفتوح، وآخرون كانوا مرعوبين بشكل واضح. وأضاف في المؤتمر الصحفي بجنيف:

"قالت فيلر إن الصراع يؤثر على نحو غير متناسب على المدنيين – على الأقل 2.5 مليون منهم - ودعت الجانبين إلى ضمان تمكن أولئك الذين فروا من ديارهم في جميع أنحاء البلاد من الوصول إلى بر الأمان. في بعض المناطق، وصل انعدام الأمن إلى حدود البلاد، مما يجعل الهروب إلى الدول المجاورة محفوفا بالمخاطر."

وبوصفها المسؤولة عن شؤون الحماية في المفوضية، نظرت فيلر في ترتيبات الاستقبال في مخيم الزعتري، والذي اعتبارا من هذا الأسبوع تلقى أكثر من 60.000 لاجئ سوري منذ افتتاحه قبل أربعة أشهر. وانتقل العديد من هؤلاء اللاجئين إلى المجتمع المحلي والبعض الآخر قد عاد إلى سوريا. ويضم الزعتري حاليا حوالي 32.000 لاجئ.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31