فاليري آموس تشيد باستثمارات بنغلادش في مجال الاستعداد للكوارث

استماع /

وصلت وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة الطارئة، فاليري آموس، إلى بنغلاديش، إحدى الدول الأكثر عرضة للكوارث في العالم.

وكانت زيارة آموس، الأولى من نوعها إلى بنغلادش، فرصة لمناقشة خطط استعداد البلاد لمواجهة الكوارث وكيف تمكنت الحكومة من إعطاء الأولوية لأنشطة التأهب.

وفي هذا الإطار قالت آموس أنه في السنوات العشرين الماضية أشارت التقديرات إلى أن مئة وخمسة وثلاثين مليون شخص تضرروا من الكوارث في بنغلاديش. ولكن الحكومة تعالج التحديات المستقبلية من خلال الاستثمار في مجتمعاتها المحلية، مضيفة أن البلدان الأخرى يمكن أن تتعلم من خبرات بنغلاديش.

 وبنغلاديش، التي تعد دولة منخفضة عن سطح البحر، وذات كثافة سكانية مرتفعة، تعاني من الأعاصير كل عام تقريبا، وكذلك من الفيضانات والجفاف والانهيارات الأرضية والزلازل.

وقد أشيد كثيرا ببنغلاديش على اعتبارها رائدة عالميا في مجال الحد من مخاطر الكوارث لأنها اعتمدت سلسلة من تدابير التأهب في أعقاب إعصار عام 1991 الذي قتل فيه أكثر من 140،000 شخص. وفي عام 2007، عندما ضرب إعصار كبير آخر البلاد، ساعد العديد من المتطوعين في نقل الآلاف من الناس من منطقة الكارثة، وإنقاذ حياة عدد لا يحصى من المواطنين. وكان عدد قتلى تلك المأساة 4،000 شخص.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

أغسطس 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يوليو    
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31