بان كي مون يدعو إلى سد الفجوة بين الالتزامات والإجراءات لأكثر من مليار شخص من ذوي الإعاقة

استماع /

قال الأمين العام للأمم المتحدة إن للأشخاص ذوي الإعاقة أثرا إيجابيا هاما على المجتمع، وبوسع إسهاماتهم أن تكون أعظم مما هي عليه لو تمت ازالة العقبات أمام مشاركتهم. ويتسم هذا الأمر بأهمية أكثر من أي وقت مضى في ظل وجود أكثر من مليار شخص من ذوي الإعاقة في عالمنا اليوم.

وأضاف السيد بان في رسالة له بمناسبة اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة، الذي يصادف الثالث من كانون الأول/ديسمبر، إن الألعاب الأولمبية للمعوقين هذا العام قد ذكرتنا بما يتمتع به الأشخاص ذوو الإعاقة من إمكانات هائلة لكي يرتقوا ويكونوا مصدر إلهام للآخرين.

وأشار بان كي مون إلى أن التحدي المطروح يتمثل في توفير ما يحتاجه ويستحقه كل البشر من تكافؤ الفرص، وأن هذا سيؤدي في نهاية المطاف إلى قيام عالم أفضل للجميع، مضيفا أنه وكما اتفق المفاوضون في مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة - ريو+20 هذا العام، فإن سهولة الوصول تعد أمرا حاسما  لتحقيق المستقبل الذي يصبو إليه العالم.

ودعا الأمين العام بهذه المناسبة إلى تحقيق أهداف اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وهي القضاء على التمييز والاستبعاد، وإقامة مجتمعات تقدِّر قيمة التنوع وإدماج الجميع.

ولتحفيز العمل على ردم الهوة الفاصلة بين الالتزامات النابعة من النوايا الصادقة والإجراءات التي طال انتظارها، ستعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاً رفيع المستوى بشأن الإعاقة والتنمية العام القادم، في وقت فيه يعمل المجتمع الدولي على إعداد خطة للتنمية لما بعد عام 2015، مما سيتيح فرصة لكفالة مراعاة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وشواغلهم وإسهاماتهم مراعاة تامة.

يشار إلى أن الأمم المتحدة تحيي هذا اليوم بإطلاق الأعمال التحضيرية للاجتماع لرفيع المستوى للجمعية العامة بشأن الإعاقة والتنمية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

البرنامج اليومي
البرنامج اليومي
Loading the player ...

تواصل

 

يوليو 2014
الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
« يونيو    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031